مهرجان الجاز في أذربيجان.. تكريم لفنانين خلدوا أسماءهم بنوتات موسيقية

مهرجان الجاز في أذربيجان.. تكريم لفنانين خلدوا أسماءهم بنوتات موسيقية
حقوق النشر  euronews
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم
بقلم:  Paul Hackett  & يورونيوز

انطلق مؤخرا في العاصمة الأذرية باكو مهرجان باكو الدولي للجاز، وهو حدث سنوي للموسيقى ينظمه عازف الساكسفون المقيم في باكو رين سلطانوف.

يهدف المهرجان إلى إبراز ارتباط أذربيجان الطويل الأمد بموسيقى الجاز التي ظهرت في البلاد خلال الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي، وكذلك تخليد ذكرى فنانين أذرين تركوا بصمتهم  في الساحة الفنية الأذرية. ويستقبل المهرجان سنويا موسيقيين من جورجيا والبرتغال وإيطاليا والولايات المتحدة وألمانيا وكندا وروسيا.

أقيم المهرجان لأول مرة عام 2005 تكريمًا لعازف الجاز الأذري رفيق باباييف وعازف البيانو فكيف مصطفى زاده، ليصبح بعدها تقليدا سنويا على مدى 17 عاما ومحطة تستقطب الموسيقين ومحبي الجاز من شتى بقاع العالم.

وخلال حضورها لهذه النسخة التقت يورونيوز بالفنان الأذري يوغيف شيترت الذي عزف عددا من المقطوعات الخاصة به من ألبومه "الصفاء" و"مسار جديد".. " تكريما لعزيزة مصطفى زاده وللثقافة الأذربيجانية".

كما كان من بين الحضور فرقة مايكل شايفيل من اسطنبول المتكونة من 4 موسيقيين، التي استوحت أعمالها الأولى من تحول مشهد الجاز في أوائل التسعينيات.

ويقول مايكل شايفيل التقيت بعازفي فرقة شايفيل: " قبل سنوات عندما كنت مقيمًا في اسطنبول، وهم من ثلاث دول مختلفة، اثنان منهم من تركيا، وواحد من اليونان وأنا من ألمانيا، لذا فهو مشروع متعدد الثقافات"، ويضيف قوله: "كتبت كل الموسيقى لهم بنفسي، وأنا سعيد جدًا بها لأنها كانت موسيقى مستوحاة من الوقت الذي قضيته في اسطنبول".