المهرجان الدولي للتصوير في الشارقة... حدث يستقطب كبار الأسماء في عالم الصورة

المهرجان الدولي للتصوير في الشارقة... حدث يستقطب كبار الأسماء في عالم الصورة
Copyright euronews
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقال
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

يستقطب مهرجان "إكسبوزير" Xposure الدولي للتصوير الفوتوغرافي في الشارقة في الإمارات العربية المتحدة بعضًا من أكبر الأسماء في هذه الصناعة

اعلان

يستقطب المهرجان  الدولي للتصوير "إكسبوجر" (Xposure) في الشارقة بالإمارات العربية المتحدة  أكبر الأسماء في هذه الصناعة خلال السنوات الأخيرة.

ضمت النسخة السابعة للمهرجان الذي أقيم في التاسع من شهر فبراير وإلى غاية الخامس عشر منه، 74 مصوراً و68 معرضاً وأكثر من 50 ورشة عمل.

ويقف وراء هذا المهرجان الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، نائب حاكم الشارقة ورئيس مجلس الشارقة للإعلام.

أصبح للقاسمي عين بارعة خلف العدسة ومهارة كبيرة في التصوير ويُرجع الفضل في ذلك المهرجان، ويقول ليورونيوز: "لقد تعلمت الكثير من "إكسبوجير"، في كل مرة أرى مصورًا أبادر بسؤاله".

ويضيف "مع مرور الوقت تبدأ في رؤية الأشياء بشكل مختلف. تبدأ في النظر إلى ألوان مختلفة...  هذا مكان للتعلم "

ودائمًا ما يحمل القاسمي آلة التوصير الخاصة به معه معتبرا أن "الجمال الذي تراه بعينيك تحاول نقله إلى صورة ".

كما كانت المصورة المجرية الشهيرة إستر هورفاث في المهرجان لعرض توثيقها للبعثة العلمية في وسط المحيط المتجمد الشمالي.

منذ عام 2015 كرست التصوير الفوتوغرافي للمناطق القطبية بالعمل جنبًا إلى جنب مع المجموعات العلمية لتحقيق فهم أفضل لتغير المناخ والقضايا البيئية.

تتحدث هورفاث عن مهمتها في المحيط المتجمد بالقول "شعرت وكأنني أصور مهمة الهبوط على القمر. بالنسبة لي، الهبوط على سطح القمر هو مصدر إلهام في عملي. عندما نفكر في ذلك، لا يتبادر إلى ذهننا آلاف الصفحات من النشر العلمي بل صورة نيل أرمسترونغ وباز ألدرين على سطح القمر".

وتضيف "وهذا أيضًا هدفي من التصوير الفوتوغرافي لترجمة البحث العلمي الصعب إلى شيء مرئي للغاية حيث يمكن للناس فهمه".

كما حضر المصور البرازيلي غابرييل ويكبولد المهرجان للعام الثاني على التوالي ويرى أن الحدث هو فرصة لتلاقح الثقافات والأفكار.

ويقول "لقد جئت إلى هنا وأرى فني يُكمل نفسه في ثقافة مختلفة تمامًا وهذا أمر لا يصدق بالنسبة لي".

كما شهد المهرجان العام الماضي حضور كبير مما يجعله أحد أكبر أحداث التصوير الفوتوغرافي في العالم.

 ويوفر الحدث قسما مخصصا للشركات المتخصصة في مجال التصوير لعرض أحدث المعدات والتكنولوجيا المتطورة للمهتمين من المبتئين والهواة إلى المحترفين.

ويقول أسعد عبود وهو العضو المنتدب لشركة لايكا في الشرق الأوسط (الراعي الرسمي للمهرجان) "إن الحدث يعد ملتقى ملهم للمصوريين الذين يرغبون في تجاوز حدود معرفتهم وإبداعهم".

شارك هذا المقال

مواضيع إضافية

خطة تعديل النظام القضائي في إسرائيل تشل حركة المرور.. محتجون يغلقون الطرقات ويصطدمون مع قوى الأمن

البرلمان الليبي ينتقد موفد الأمم المتحدة أمام مجلس الأمن

أذربيجان: متحف الفن الحديث في باكو يعيد إحياء المشهد الفني البديل للفنانين المعاصرين