Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

كمبوديا تستعيد كنوزاً منهوبة تعود إلى عصر أنغكور

مجوهرات مسروقة التي استعادتها كمبوديا
مجوهرات مسروقة التي استعادتها كمبوديا Copyright CAMBODIA'S GOVERNMENT CABINET/AFP
Copyright CAMBODIA'S GOVERNMENT CABINET/AFP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

دعا رئيس الوزراء الكمبودي المتاحف والمؤسسات وهواة جمع الأعمال الفنية من عصر أنغكور إلى مواصلة جهودهم لإعادة قطع مماثلة طوعاً إلى كمبوديا، وكانت قد نُهب خلال سبعينات القرن العشرين، وهي فترة طُبعت بالحرب الأهلية والحكم الاستبدادي للخمير الحمر.

اعلان

كشف رئيس الوزراء الكمبودي هون سن النقاب الجمعة عن قطع فنية تعود إلى عصر أنغكور استعادتها كمبوديا مؤخراً التي تبدي سلطاتها آمالاً في استعادة مزيد من الكنوز المسروقة.

وقال هون سن في حفلة أقيمت في بنوم بنه "أدعو المتاحف والمؤسسات وهواة جمع الأعمال الفنية من عصر أنغكور إلى مواصلة جهودهم لإعادة قطع مماثلة طوعاً إلى كمبوديا"، وتابع "تنبغي إعادة القطع التاريخية إلى بلدها الأصلي"، مشيراً إلى أنّها تشكل "تراثاً ثقافياً لا يقدر بثمن".

ومن بين الكنوز المعروضة في القصر الذي يقطنه رئيس الوزراء الكمبودي، مجوهرات من مجموعة تضم 77 قطعة مصنوعة من الذهب أو أحد أنواع المعادن الثمينة، كتيجان وقلادات و أساور وأقراط وتمائم. وكانت كمبوديا استعادت هذه القطع في شباط/فبراير.

وأُعيدت القطع بفضل عائلة التاجر البريطاني دوغلاس لاتشفورد الذي وجّه القضاء الأميركي إليه تهمة تهريب أعمال فنية وتوفي عام 2020 قبل محاكمته.

وتعود هذه الكنوز إلى عصرَي أنغكور وما قبل أنغكور. وكانت هذه الإمبراطورية تسيطر على جزء كبير من شبه الجزيرة الهندية الصينية بين القرنين التاسع والرابع عشر.

وضمّ المعرض أيضاً منحوتتين تعودان إلى القرن العاشر وتمثلان الإلهين الهندوسيين سكاندا وغانيش، وكانت الولايات المتحدة أعادتهما إلى كمبوديا، ومن المقرر عرض هذه الكنوز في متحف كمبوديا الوطني في بنوم بنه.

AFP
من بين الكنوز المعروضة في القصر الذي يقطنه رئيس الوزراء الكمبوديAFP

وتطالب سلطات الدولة الفقيرة الواقعة في جنوب شرق آسيا باستعادة التراث الذي نُهب منها خلال سبعينات القرن العشرين، وهي فترة طُبعت بالحرب الأهلية والحكم الاستبدادي للخمير الحمر، كما عقدت الحكومة مفاوضات مع دول مختلفة بينها الولايات المتحدة، بالإضافة إلى هاوي جمع، بهدف استعادة آلاف العملات المعدنية التاريخية المنهوبة.

وكان القضاء الأميركي استعاد في آب/اغسطس 30 عملاً فنياً خميرياً سُرق من محيط معابد أنغكور الشهيرة وهُرّب إلى الولايات المتحدة.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: جامعة دنماركية تضم أكبر مجموعة من الأدمغة البشرية لدراسة الأمراض العقلية

مصر: زيارة وزير خارجية تركيا للقاهرة بمثابة تدشين لاستعادة العلاقات

انسحاب 126 فناناً من مهرجان "غريت اسكايب" البريطاني للموسيقى احتجاجًا على ارتباط الراعي بإسرائيل