Eventsالأحداث
Loader

Find Us

FlipboardNabdLinkedinفايبر
Apple storeGoogle Play store
اعلان

البوسنة تتسلّم مواطنين قاتلوا إلى جانب "داعش" في سوريا

البوسنة تتسلّم مواطنين قاتلوا إلى جانب "داعش" في سوريا
Copyright ap
Copyright ap
بقلم:  Hassan Refaei
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

الطائرة القادمة من سوريا، والتي تقلّ 25 بوسنياً من بينهم أشخاصٌ قاتلوا في صفوف التنظيم المتشدد، حطّت الليلة الماضية في مطار العاصمة سراييفو، في ظل إجراءات أمنية مشددة.

اعلان

أعلنت السلطات البوسنية وصول مواطنين، قاتلوا إلى جانب تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا "داعش"، إضافة إلى نساء وأطفال من عائلات المقاتلين البوسنيين الذين التحقوا بالتنظيم المتشدد خلال السنوات الماضي.

وكانت الطائرة القادمة من سوريا، والتي تقلّ 25 بوسنياً من بينهم أشخاصٌ قاتلوا في صفوف تنظيم "داعش"، حطّت الليلة الماضية في مطار العاصمة سراييفو، في ظل إجراءات أمنية مشددة.

وأوضحت وزارة الأمن البوسنية في بيان أصدرته، في وقت متأخر من ليلة أمس، أن المجموعة التي وصلت تتالف من ست نساء واثني عشر طفلاً وسبعة مقاتلين سابقين تمّ تسليمهم إلى السلطات القضائية البوسنية، فيما بينما نُقل النساء والأطفال لمركز استقبال لإجراء تدقيق فى ملفاتهم وتقديم المساعدة الطبية اللازمة لهم.

وقال مكتب المدعى العام فى البوسنة: إن بعض المواطنين العائدين مطلوبون بمذكرات اعتقال دولية، وإن المشتبه بهم يخضعون للتحقيق فى ارتكاب جرائم منها تنظيم جماعة إرهابية والانضمام لجماعات أجنبية مسلحة وارتكاب جرائم إرهابية.

وكان مسؤولون بوسنيون صرّحوا في وقت سابق أن نحو 260 مواطنًا بوسنياً لا زالوا في مخيمات الاحتجاز في سوريا ، من بينهم 100 رجل و160 امرأة وطفل.

والجدير بالذكر أن البوسنة كانت أول دولة أوروبية تفرض عقوبة السجن على مواطنيها الذين قاتلوا في الخارج، وكان ذلك في العام 2014، ومنذ هذا التاريخ تمّت محاكمة العديد من المقاتلين الذين عادوا إلى البلاد، وفي معظم الحالات، كانت تصدر بحق المتهمين أحكاماً بالسجن.

المصادر الإضافية • AP

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: تعزيزات عسكرية تركية ونقل مقاتلين إلى الحدود مع سوريا

البوسنة تستعد لاستلام ومحاكمة اثنين من مواطنيها حاربا مع "داعش"

صربيا تتجه نحو تقييد أنشطة المنظمات غير الحكومية وتقترح مشروع قانون "روسي" مثير للجدل