المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بورصة وول ستريت تصعد بفضل مكاسب لأسهم التكنولوجيا مع هبوط عوائد سندات الخزانة الأمريكية

ناسداك يبلغ ذروة بدعم أسهم التكنولوجيا
ناسداك يبلغ ذروة بدعم أسهم التكنولوجيا   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

(رويترز) – قفزت الأسهم الأمريكية يوم الاثنين دافعة المؤشرين ستاندرد آند بورز 500 وناسداك للصعود بأكثر من واحد في المئة، إذ ساعد تراجع عوائد سندات الخزانة الأمريكية في رفع أسهم عالية القيمة في قطاعات مثل التكنولوجيا بينما يحاول المستثمرون قياس مسار التضخم.

ومن بين القطاعات الأحد عشر الرئيسية في المؤشر ستاندرد آند بورز، صعدت أسهم التكنولوجيا اثنين بالمئة لتكون الأفضل أداء في الجلسة مع هبوط عوائد سندات الخزانة القياسية لأجل عشر سنوات إلى أدنى مستوى في أسبوعين.

وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول مرتفعا 178.60 نقطة، أو 0.52 بالمئة، إلى 34386.44 نقطة في حين صعد المؤشر ستاندرد آند بورز 500 القياسي 41.19 نقطة، أو 0.99 بالمئة، ليغلق عند 4197.05 نقطة.

وأغلق المؤشر ناسداك المجمع مرتفعا 185.44 نقطة، أو 1.38 بالمئة، إلى 13656.44 نقطة.

وقفزت أسهم عملاقي التكنولوجيا أبل ومايكروسوفت حوالي اثنين بالمئة لكل منهما وكانا أكبر الداعمين للمؤشر ستاندرد آند بورز القياسي. وقطاع التكنولوجيا من بين أسواء القطاعات أداء هذا الشهر ومنذ بداية العام مع تنامي مخاوف التضخم وارتفاع عوائد السندات.

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)