المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

خبراء أميركيون يشيرون إلى علاقة محتملة بين التهاب نادر في القلب ولقاحي فايزر وموديرنا

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
لقاحي فايزر وموديرنا، 25 فبراير 2021
لقاحي فايزر وموديرنا، 25 فبراير 2021   -   حقوق النشر  Charles Krupa/Copyright 2021 The Associated Press. All rights reserved.
حجم النص Aa Aa

قالت مجموعة من الأطباء، الذين يقدمون المشورة للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، في شرح صدر الأربعاء 23 يونيو/حزيران إن من المحتمل أن تكون لحالات التهاب القلب النادرة لدى المراهقين والشباب صلة بالتطعيم بلقاحي كورونا من فايزر-بيونتك وموديرنا.

وقالت مجموعة العمل الفني لسلامة لقاحات كوفيد-19 في تقريرها، إن خطر الإصابة بالتهاب عضلة القلب أو التهاب غشاء القلب بعد التطعيم باللقاحات المصنوعة على أساس الحمض النووي الريبوزي لدى المراهقين والشباب يصبح أكبر بشكل واضح بعد الجرعة الثانية وبين الذكور.

وقال مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في تقرير آخر إن المرضى الذين يعانون من التهاب في القلب بعد التطعيم يتعافون بشكل عام من الأعراض ويتحسنون.

وهو ما أكدته روشيل والينسكي، مديرة الهيئة الصحية الأمريكية الأسبوع الماضي، حيث قالت إن "هذه الحالات نادرة، وغالبيتها العظمى عولجت بفضل خلود المرضى للراحة وتلقيهم العناية الصحية".

وأضافت والينسكي أن "المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها ستعرض تفاصيل أكثر من 300 حالة مؤكدة من التهاب عضلة القلب والتهاب غلاف القلب أبلغت المراكز بها وكذلك إدارة الغذاء والدواء بين أكثر من 20 مليون يافع وشاب تلقوا اللقاح في الولايات المتحدة".

وتجتمع اللجنة الاستشارية للتطعيم يوم الأربعاء لتقييم احتمال الصلة بين حالة القلب واللقاحات المصنوعة على أساس الحمض النووي الريبوزي. ومجموعة العمل الفني لسلامة لقاحات كوفيد مجموعة تابعة للجنة الاستشارية للتطعيم.

غالبيتهم ذكور

وأبلغ عن مثل هذه الحالات للمرة الأولى في إسرائيل حيث كان التطعيم أسرع من سائر دول العالم. وأشارت وزارة الصحة الإسرائيلية في نهاية مايو/أيار إلى "صلة محتملة" بين لقاح "فايزر" وحالات التهاب عضلة القلب أصيب بها شباب، لكنها قالت إن 95% منها كانت حميدة.

كما سُجل عدد قليل من هذه الحالات في فرنسا.

وفي الولايات المتحدة، سُجلت نحو 530 حالة من حالات التهاب عضلة القلب أو التهاب غشاء القلب بعد تلقي جرعة ثانية من لقاح "فايزر" أو لقاح "موديرنا". وتراوحت أعمار أكثر من نصف المصابين بين 12 و24 عاما ومعظمهم ذكور. وكان الألم في الصدر أكثر الأعراض التي تم الإبلاغ عنها.

الفوائد والمخاطر

صرح استخدام لقاح "فايزر" ابتداء من 12 عاما، ولقاح "موديرنا" من 18 عاما في الولايات المتحدة.

وأعرب لوري روبين، مدير قسم الأمراض المعدية للأطفال في مركز كوهين الطبي للأطفال في نيويورك، عن قلقه قائلا: "أنا قلق، لكنني أود أن أشير إلى أنه لم يتم بعد تحديد صلة سببية" بين اللقاح والأعراض المسجلة.

ولا تزال هذه الحالات "خفيفة نسبيا" وعولج معظمها بالأدوية المضادة للالتهابات، وفق الطبيب الذي قال إنه حتى وإن ثبت وجود صلة بين التطعيم والتهاب عضلة القلب، فإن فوائد هذه اللقاحات تظل أكبر من مخاطرها.

وقالت لي سافيو بيرز، رئيسة الأكاديمية الأمريكية لطب الاطفال، إن بعض الأطفال أصيبوا "بالمرض الشديد" جراء كوفيدـ19 ويعانون من "آثار طويلة المدى" بسببه. وأضافت: "يمكن أن يصاب المريض أيضا بمشكلات خطرة في القلب جراء الإصابة بكوفيد".

وفي ا|لأخير، لا تتوقع سافيو بيرز إحداث تغيير في التوصيات الخاصة باستخدام اللقاحات وتنصح بالاستمرار في تطعيم اليافعين.

المصادر الإضافية • وكالات