المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

النفط يصعد بأكثر من 1% مع طغيان توتر الشرق الأوسط على مخاوف الفيروس

النفط يصعد بأكثر من 1% مع طغيان توتر الشرق الأوسط على مخاوف الفيروس
النفط يصعد بأكثر من 1% مع طغيان توتر الشرق الأوسط على مخاوف الفيروس   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

نيويورك (رويترز) – ارتفعت أسعار النفط بأكثر من واحد بالمئة يوم الخميس وسط تصاعد التوتر في الشرق الأوسط، لكن المكاسب حدت منها قيود جديدة لمواجهة زيادة حالات كوفيد-19 التي تهدد تعافي الطلب العالمي على الطاقة.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 91 سنتا بما يعادل 1.3 بالمئة لتبلغ عند التسوية 71.29 دولارا للبرميل، بعد أن انخفضت في وقت سابق لما دون 70 دولارا للمرة الأولى منذ 21 يوليو تموز. وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 94 سنتا أو 1.4 بالمئة لتجري التسوية عند 69.09 دولار للبرميل.

وانخفض كلا الخامين القياسيين بأكثر من دولارين يوم الأربعاء إلى أدنى مستوى في أسبوعين.

وقال فيل فلين كبير المحللين في برايس فيوتشرز جروب بشيكاجو “بالأمس كان الأمر كله يتعلق بالمخاوف بشأن السلالة المتحورة دلتا، ثم اليوم كانت هناك مخاوف من أننا ربما بالغنا فيها… شهدنا زيادة في المخاطر الجيوسياسية أيضا”.

قصفت طائرات إسرائيلية ما قال جيشها إنها مواقع لإطلاق صواريخ في لبنان في ساعة مبكرة من صباح يوم الخميس ردا على إطلاق صاروخين باتجاه إسرائيل من الأراضي اللبنانية، في تصعيد للأعمال القتالية عبر الحدود وسط تصاعد التوتر مع إيران.

وجاء التبادل بعد هجوم على ناقلة نفط قبالة سواحل عمان يوم الخميس الماضي ألقت إسرائيل باللوم فيه على إيران. وقتل اثنان من أفراد الطاقم، وهما بريطاني وروماني. ونفت إيران ضلوعها في ذلك.

وفي مواجهة التوتر الجيوسياسي، نمت المخاوف بشأن تعافي الطلب العالمي على النفط وسط زيادة في حالات الإصابة بفيروس كورونا.

وتستعد اليابان لتوسيع قيود الطوارئ لتشمل المزيد من المحافظات، بينما فرضت الصين، ثاني أكبر مستهلك للنفط في العالم، قيودا في بعض المدن وألغت الرحلات الجوية، مما يهدد الطلب على الوقود.