المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

القلق من اجتماع البنك المركزي يهبط بالأسهم الأوروبية

أسهم أوروبا تستقر وتنهي سبتمبر المتقلب على خسارة
أسهم أوروبا تستقر وتنهي سبتمبر المتقلب على خسارة   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

(رويترز) – سجلت الأسهم الأوروبية أكبر تراجع لها في ثلاثة أسابيع يوم الأربعاء قبل يوم من اجتماع البنك المركزي الأوروبي الذي سيناقش صانعو السياسات خلاله خفضا لبرنامجه الخاص بالتحفيز في فترة الجائحة.

ونزل المؤشر ستوكس 600 الذي يركز على أوروبا 1.1 بالمئة وقادت أسهم قطاع السيارات الخسائر متراجعة 2.2 بالمئة.

وكان سهم نوكيان الفنلندية للإطارات الأسوأ أداء في القطاع إذ هبط 4.4 بالمئة وسط خيبة أمل المستثمرين في أهداف الشركة الجديدة لهامش الربح.

وتراجعت أسهم قطاعات الخدمات المالية والنفط والغاز والبنوك، الشديدة التأثر بالاقتصاد، نحو 1.3 بالمئة في ظل خشية المستثمرين من أي تغيير لبرنامج البنك المركزي الأوروبي الكبير للتحفيز نظرا لارتفاع التضخم في الآونة الأخيرة.

وبعدما بلغ المؤشر ستوكس 600 ارتفاعا قياسيا في منتصف أغسطس آب، يحوم الآن دون تلك المستويات مع استمرار قلق المستثمرين حيال سياسات البنك المركزي ومؤشرات على بطء النمو العالمي.

وتراجع سهم سيمنس جاميسا الإسبانية للتوربينات 8.6 بالمئة وكان أداؤه الأسوأ على ستوكس 600 بعدما خفض جيه.بي مورجان تصنيف السهم إلى “محايد”. وهبط سهم فيستاس الدنمركية للتوربينات أيضا 4.5 بالمئة.

ونزل سهم إي.كيو.تي السويدية للاستثمار 3.4 بالمئة بعد صفقة طرح أسهم جديدة، في حين انخفض سهم ستيلانتيس 2.9 بالمئة بعدما قالت دونغفنغ موتور هونج كونج إنها باعت أسهما في شركة صناعة السيارات مقابل نحو 600 مليون يورو (710 ملايين دولار).

ونزل سهم سانوفي الفرنسية للأدوية 2.5 بالمئة بعد موافقتها على شراء شركة المستحضرات الدوائية الحيوية الأمريكية كادمون القابضة في صفقة قيمتها 1.9 مليار دولار.

وارتفع سهم شركة التكنولوجيا الصناعية البريطانية سميثز جروب 2.6 بالمئة بعدما وافقت على بيع وحدتها الطبية لشركة آي.سي.يو ميديكال، ومقرها الولايات المتحدة، مقابل 2.4 مليار دولار.

(الدولار = 0.8461 يورو)