المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بورصة وول ستريت تغلق متباينة بينما ينتظر المستثمرون بيانات التضخم

وول ستريت تنهي أسبوعا عاصفا على خسائر حادة
وول ستريت تنهي أسبوعا عاصفا على خسائر حادة   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

(رويترز) – أغلق المؤشر ستاندرد اند بورز 500 في بورصة وول ستريت على ارتفاع يوم الاثنين، مرتدا عن خمس جلسات متتالية من الخسائر، بينما يركز المستثمرون على زيادات محتملة في ضريبة الشركات وبيانات اقتصادية مرتقبة.

وفي حين أنهى المؤشر داو جونز الصناعي الجلسة مرتفعا، فإن خسائر لأسهم شركات كبرى للتكنولوجيا دفعت المؤشر ناسداك المجمع إلى المنطقة الحمراء.

ويركز المشاركون في السوق على إقرار مرجح لحزمة ميزانية اقترحها الرئيس الأمريكي جو بايدن قيمتها 3.5 تريليون دولار من المتوقع أن تتضمن زيادة مقترحة لضريبة الشركات إلى 26.5 بالمئة من 21 بالمئة.

ومن المقرر أن تنشر وزارة العمل الأمريكية بيانات مؤشرها لأسعار المستهلكين يوم الثلاثاء والتي قد تلقي مزيدا من الضوء على الموجة الحالية للتضخم وما إذا كانت عابرة مثلما يقول مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي (البنك المركزي).

وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول مرتفعا 265.27 نقطة، أو 0.77 بالمئة، إلى 34872.99 نقطة في حين صعد المؤشر ستاندرد اند بورز 500 القياسي 10.49 نقطة، أو 0.24 بالمئة، ليغلق عند 4469.07 نقطة.

وأغلق المؤشر ناسداك المجمع منخفضا 7.89 نقطة، أو 0.05 بالمئة، إلى 15107.61 نقطة.