المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

متبرعون يتعهدون بتقديم 5 مليارات دولار لحماية الطبيعة

متبرعون يتعهدون بتقديم 5 مليارات دولار لحماية الطبيعة
بقلم:  Reuters

سنغافورة (رويترز) – تعهد متبرعون من محبي الخير ومستثمرون يوم الأربعاء بتقديم خمسة مليارات دولار لحماية الطبيعة والحفاظ عليها، في تحرك رحب به نشطاء البيئة باعتباره أكبر مبلغ من التمويل الخاص يجري التعهد به حتى الآن.

سيركز التمويل، الذي جاء التعهد به على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، على هدف “30 بحلول 30(20)“، والذي يهدف لحماية 30 في المئة من أرض الكوكب ومياهه خلال السنوات العشر المقبلة.

يقول علماء ومتخصصون في الحفاظ على البيئة إن هذا أمر أساسي لحماية التنوع الحيوي، الذي يشمل ملايين الأنواع والعمليات الطبيعية في أنظمة بيئية مثل الغابات المطيرة والمحيطات، ويواجه تهديدا من أنشطة بشرية مثل الزراعة لأغراض الصناعة وصيد الأسماك وانبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري.

وثمة تعهد حال بتقديم نحو 150 مليار دولار سنويا للحفاظ على البيئة من أجل منع تدهور الطبيعة لكن اتفاقية التنوع الحيوي، وهي وكالة حكومية تابعة للأمم المتحدة تقود مفاوضات التنوع الحيوي العالمية، تقول إن هناك حاجة لما يصل إلى تريليون دولار سنويا لوقف فقدان التنوع الحيوي واستعادة ما فُقد منه.

وقال دعاة الحفاظ على البيئة إن تعهدات يوم الأربعاء قطعت شوطا على طريق سد فجوة التمويل الخاص لأجل التنوع البيئي.

وقال ماركو لامبرتيني، المدير العام للصندوق العالمي للطبيعة، “تُظهر إعلانات اليوم أن العالم يتجمع حول الحاجة لاستعادة ما فقدته الطبيعة ويبدأ في حشد الأموال على نطاق واسع”.

وتعهدت حوالي 85 دولة، منها الولايات المتحدة، بالفعل بحماية 30 في المئة من أراضيها. وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إن إشراك جميع الدول في المبادرة أمر أساسي “لتحويل مسار” فقدان التنوع الحيوي.

كانت منظمات مثل رينفورست ترست وبيزوز إيرث فاند من تلك التي تعهدت بتقديم الأموال.