المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تراجع معظم بورصات الشرق الأوسط، والسعودية ترتفع بفضل البتروكيماويات

أسواق الخليج تتراجع بفعل انخفاض أسعار النفط، ودبي تصعد
أسواق الخليج تتراجع بفعل انخفاض أسعار النفط، ودبي تصعد   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

(رويترز) – أغلقت معظم البورصات الرئيسية في الخليج على انخفاض يوم الاثنين، بينما قدمت أسهم البتروكيماويات دفعة للبورصة السعودية بفضل صعود أسعار النفط.

وارتفعت أسعار النفط يوم الاثنين فيما بلغ برنت أعلى مستوياته منذ أكتوبر تشرين الأول 2018 ويتجه صوب 80 دولارا للبرميل في ظل مخاوف بشأن الإمدادات في الوقت الذي ينتعش فيه الطلب في أجزاء من العالم مع تخفيف قيود الجائحة.

وفتحت أسواق الأسهم في دول مجلس التعاون الخليجي على اتجاهات مختلفة إذ أن أثر زيادة أسعار النفط والمخاوف الاقتصادية العالمية ليس متماثلا بالنسبة للكل. وقال وائل مكارم كبير استراتيجي السوق لدى إكسنس إن بعض الأسواق الأكثر انكشافا على التباطؤ الاقتصادي العالمي ما زالت تشهد تصحيحا للأسعار إذ يقيم المستثمرون العواقب المحتملة.

وصعد المؤشر السعودي الرئيسي 0.1 بالمئة فيما زاد سهم سابك للمغذيات الزراعية 6.7 بالمئة وتقدم سهم شركتها الأم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) 2.2 بالمئة.

ونزل مؤشر بورصة أبوظبي 0.3 بالمئة إذ تعرض لضغوط بسبب أسهم البنوك، فيما تراجع سهم بنك أبوظبي الأول ذو الثقل 0.7 بالمئة ونزل سهم بنك أبوظبي التجاري 0.6 بالمئة.

وأتمت عملاق النفط الحكومي شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك) بناء دفتر أوامر الاكتتاب للطرح العام الأولي لأدنوك للحفر، لتجمع ما يزيد عن 1.1 مليار دولار.

والبيع هو ثاني طرح عام أولي لشركة مملوكة لشركة النفط العملاقة بأبوظبي بعد إدراج أدنوك للتوزيع في 2017، والتي ارتفع سهمها 0.7 بالمئة.

وتراجع مؤشر دبي 0.5 بالمئة ليواصل خسائره للجلسة الثالثة على التوالي، إذ تعرضت الأسهم لضغوط جراء نزول سهم أكبر بنوك دبي بنك الإمارات دبي الوطني 1.8 بالمئة وتراجع سهم شركة الخدمات البريدية أرامكس 2.2 بالمئة.

لكن مؤشر سوق الأسهم القطرية أغلق مستقرا، لينهي سلسلة مكاسب استمرت ثلاث جلسات على التوالي. وتراجع سهم مصرف الريان 0.3 بالمئة بينما ارتفع سهم شركة قطر لنقل الغاز (ناقلات) 0.7 بالمئة.

وخارج الخليج، نزل المؤشر المصري الرئيسي 1.4 بالمئة إذ تراجع 27 من 30 سهما على المؤشر بما في ذلك شركة منصة المدفوعات الإلكترونية فوري لتكنولوجيا البنوك والمدفوعات الإلكترونية التي تراجع سهمها 4.8 بالمئة.

ويوم الأحد، وافق البنك المركزي المصري على منح تراخيص تسمح للتجار بقبول المدفوعات اللاتلامسية من الهواتف المحمولة لعملائهم.

وفتحت سوق الأسهم المصرية على انخفاض بعد الارتفاع على مدى جلستين إذ عادت المخاوف حيال التباطؤ الاقتصادي إلى الظهور وفي الوقت الذي يتنامى فيه عزوف المستثمرين العالميين عن المخاطر. وقال مكارم إن المستثمرين العالميين سجلوا مبيعات صافية اليوم في البورصة المصرية.

السعودية ارتفع المؤشر 0.1 بالمئة إلى 8301 نقطة

أبوظبي نزل المؤشر 0.3 بالمئة إلى 7752 نقطة

دبي تراجع المؤشر 0.5 بالمئة إلى 2817 نقطة

قطر استقر المؤشر عند 11311 نقطة

مصر خسر المؤشر 1.4 بالمئة إلى 10496 نقطة

البحرين استقر المؤشر عند 1698 نقطة

سلطنة عمان تقدم المؤشر 0.1 بالمئة إلى 3931 نقطة

الكويت نزل المؤشر 0.2 بالمئة إلى 7502 نقطة