المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

منظمة تابعة للأمم المتحدة تحذر من أزمة مياه في حالة عدم تبني إصلاحات عاجلة

منظمة تابعة للأمم المتحدة تحذر من أزمة مياه في حالة عدم تبني إصلاحات عاجلة
منظمة تابعة للأمم المتحدة تحذر من أزمة مياه في حالة عدم تبني إصلاحات عاجلة   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters
حجم النص Aa Aa

من إيما فارج

جنيف (رويترز) – قالت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية التابعة للأمم المتحدة يوم الثلاثاء إن إدارة الموارد المائية العالمية “مشتتة وغير كافية” وإن الدول يجب أن تتبني بشكل عاجل إصلاحات لتفادي أزمة مياه تلوح في الأفق.

من المتوقع أن يتسبب تغير المناخ في زيادة المخاطر المتصلة بالمياه مثل الجفاف والفيضانات، بينما من المتوقع أن يتصاعد عدد من يعيشون في ظل شح في المياه بسبب تزايد ندرتها والنمو السكاني.

وقال بيتيري تالاس أمين عام المنظمة “نحتاج إلى أن ننتبه لأزمة المياه التي تلوح في الأفق”.

وتشير تقديرات “حالة خدمات المناخ 2021: المياه” الناشئة عن تعاون بين المنظمة ومنظمات دولية أخرى ووكالات تنمية ومعاهد علمية إن عدد الأشخاص الذين سيعانون من عدم كفاية سبل الحصول على المياه سيزيد على خمسة مليارات بحلول عام 2050 مقابل 3.6 مليار في 2018.

وطالبت بمزيد من التمويل واتخاذ إجراء عاجل لتحسين الإدارة التعاونية للمياه مشيرة إلى الحاجة إلى نظم أفضل للتحذير من الفيضانات في آسيا وأخرى للتحذير من الجفاف في أفريقيا.

ورغم حدوث تقدم في الآونة الأخيرة توصلت المنظمة إلى أن 107 دول لا تزال بعيدة عن هدف الوصول إلى إدارة مستدامة لمواردها لمائية بحلول عام 2030.

وقال التقرير “يفتقر نحو 60 في المئة من المرافق الوطنية للأرصاد الجوية والهيدرولوجيا – الوكالات العامة الوطنية المكلفة بتقديم المعلومات الهيدرولوجية الأساسية وخدمات الإنذار للحكومة وعامة الجمهور والقطاع الخاص – إلى القدرات الكاملة اللازمة لتوفير الخدمات المناخية للمياه”.