المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مجلس إدارة معادن السعودية يدرس في ديسمبر إمكانية دفع توزيعات أرباح

مجلس إدارة معادن السعودية يدرس في ديسمبر إمكانية دفع توزيعات أرباح
مجلس إدارة معادن السعودية يدرس في ديسمبر إمكانية دفع توزيعات أرباح   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

من يوسف سابا وسعيد أزهر

الرياض (رويترز) – قال الرئيس التنفيذي لشركة التعدين العربية السعودية “معادن“، أكبر شركة تعدين في الخليج، يوم الثلاثاء إن مجلس إدارة الشركة يدرس ما إذا كان سيصرف أول توزيعات أرباح خلال اجتماع في ديسمبر كانون الأول.

وقال عبد العزيز الحربي الرئيس التنفيذي إن توزيعات الأرباح، إذا أقرها المجلس، ستكون عن 2021 وستُدفع العام المقبل.

وأعلنت معادن تحقيق أرباح صافية بعد دفع الزكاة والضرائب بلغت 3.1 مليار ريال في الأشهر التسعة الأولى من هذا العام بالمقارنة مع خسائر صافية بلغت 780.9 مليون ريال في الفترة نفسها من العام السابق.

وفي بيان إلى رويترز، قالت معادن إن توزيعات الأرباح يحكمها موافقة المساهمين في اجتماع الجمعية العمومية بعد توصية من مجلس الإدارة الذي يجري تقييما في نهاية كل عام مالي بشأن ما إذا كان توزيع حصص أرباح في مصلحة الشركة.

وقال الحربي إن أرباح العام المقبل ستعتمد على أسعار المعادن.

وأضاف “بالتأكيد الأسعار التي نشهدها الآن هي موجة كبيرة مدفوعة بأزمة الطاقة والاختناقات اللوجيستية التي نشهدها في العالم حاليا”.

وقال “أعتقد أن التوازن سيتحقق في المستقبل القريب على الأرجح في 2022 وأعتقد أن الأسعار ستستقر، في الواقع، لكن ليس عند ذلك المستوى المرتفع”.

وتأمل معادن في تحسين أهدافها البيئية والمتعلقة بالحوكمة بما في ذلك زيادة نسب تمثيل المرأة بين العاملين.

وقال الحربي “لدينا نحو مئة إمرأة بين سبعة آلاف موظف. هي نسبة قليلة، هذا قطاع حديث في السعودية، قطاع التعدين، وصعب حقيقة على النساء العمل فيه”.

وتابع أن معادن تسعى للوصول إلى النسبة المعتادة في قطاعات التعدين في العالم وهي أن تمثل النساء 17 بالمئة من العاملين بحلول 2030.