المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بوينج وإيرباص تركزان على طائرات الشحن في معرض دبي

بوينج وإيرباص تركزان على طائرات الشحن في معرض دبي
بوينج وإيرباص تركزان على طائرات الشحن في معرض دبي   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

من تيم هيفر وألكسندر كورنويل

دبي (رويترز) – قالت شركة بوينج يوم السبت إنها في مرحلة متقدمة من محادثات لبيع نسخة جديدة للشحن من طائرة الركاب المستقبلية طراز 777إكس في حين تنبأت شركة إيرباص بقرب صفقة طرح طائرة شحن من طراز ايه350 إذ تتطلع الشركتان العملاقتان للاستفادة من طفرة التجارة الإلكترونية التي واكبت جائحة كوفيد.

كما أشارت بوينج إلى أنها تقترب من نهاية مشاكل الإنتاج التي واجهتها “طائرة الأحلام” 787 لكنها أكدت من جديد أن توقيت العودة إلى برنامج التسليمات العادي يتوقف على المحادثات مع الهيئات التنظيمية.

وقال إحسان منير، نائب الرئيس للمبيعات والتسويق التجاري في بوينج، “نحن في مباحثات متقدمة جدا مع عدد من الزبائن . (طائرة الشحن 777إكس) تبدو ممتازة من حيث التصميم ومن حيث الاشتراطات”.

وتتأهب بوينج الأمريكية لإطلاق ما تقول إنها ستصبح أكبر وأقوى طائرة شحن في العالم بينما تسعى إيرباص للتعاقد مع مشترين لنسخة الشحن من الطائرة ايه350 التي تصفها بأنها أخف وأكفأ.

وقال كريستيان شيرر المدير التجاري في إيرباص في مؤتمر صحفي منفصل عشية افتتاح معرض دبي للطيران، أبرز ملتقى لصناعة الطيران منذ الجائحة، إن الشركة تتوقع الإعلان عن أول طلبية لطائرة الشحن ايه350 “قريبا”.

وأضاف “أنا سعيد للغاية باستجابة السوق في مختلف أنحاء العالم وفي المنطقة لطائرة الشحن ايه350″.

ومن المتوقع تصنيع طائرة الشحن 777إكس على أساس النموذج الأصغر من عائلة الطائرة والمعروف باسم 777-8.

وكان من المتوقع إطلاق طائرة الشحن بعد نسخة الركاب 777-8 غير أن منير قال إنها قد تسبقها إذ أن مبيعات الطائرة 777-8 متأخرة عن الطائرة الرئيسية 777-9.

وأضاف منير أن بوينج ملتزمة بخططها لتسليم الطائرة 777-9 في 2023. وكان رئيس شركة طيران الإمارات أكبر مشتري الطائرة 777إكس انتقد بوينج بشدة بسبب تأخر الطائرة قرابة ثلاث سنوات وعدم وضوح الرؤية فيما يتعلق بمواعيد التسليم.

* الكلمة للهيئات التنظيمية

قالت الخطوط الجوية القطرية إنها تجري محادثات مع بوينج حول إمكانية شراء طائرة الشحن 777إكس كما أن من المتوقع على نطاق واسع أن تكون شركة فيدكس من أوائل المشترين للطائرة.

وتأمل إيرباص في إبرام صفقة لبيع طائرة الشحن ايه350 مع الخطوط الجوية السنغافورية.

وكانت حركة الشحن الجوي قد تنامت مع توقف طائرات الركاب التي تنقل بضائع أيضا عن العمل بسبب الجائحة.

وقال منير وشيرر إن تعافي السوق بدأ غير أن الشكوك لا تزال قائمة في الطلب على الطائرات الأكبر عريضة البدن.

وقال منير إن بوينج تقترب في الوقت نفسه من استئناف تسليم “طائرة الأحلام” 787 بعد وقفها لحل مشاكل في الإنتاج والتواصل مع الجهات التنظيمية الصينية بسبب إعادة ترخيص الطائرة 737 ماكس في الصين.

لكنه شدد على أن القرار النهائي فيما يتعلق بالتوقيت يرجع إلى الهيئات التنظيمية.

وتوقف تسليم الطائرة 787 منذ مايو أيار بسبب مشاكل الإنتاج. وفي يوليو تموز قالت إدارة الطيران الاتحادية إن بعض الطائرات من طراز 787 بها مشاكل في جودة التصنيع.

وقالت بوينج في الشهر الماضي إن لديها “رؤية واضحة” فيما يتعلق باستئناف التسليمات لكن القرار النهائي في يد إدارة الطيران الاتحادية.

وفي أواخر العام الماضي حصلت الطائرة 737 ماكس على موافقات الهيئات التنظيمية الكبرى في الدول الغربية بعد توقفها عن الطيران قرابة عامين غير أن الصين لم تسمح بعد بعودتها للخدمة.

وقالت هيئة الطيران في الصين لشركات الطيران إنها مقتنعة بأن التغييرات في التصميم التي اقترحتها بوينج للطائرة 737 ماكس يمكن أن تحل مشاكل الأمان وذلك في مؤشر على قرب رفع الحظر الساري على تشغيل الطائرة منذ أكثر من عامين.