المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

دراسة: احتمالات الإصابة بالتهاب عضلة القلب بعد لقاح مودرنا تزيد عنها مع فايزر

دراسة: احتمالات الإصابة بالتهاب عضلة القلب بعد لقاح مودرنا تزيد عنها مع فايزر
دراسة: احتمالات الإصابة بالتهاب عضلة القلب بعد لقاح مودرنا تزيد عنها مع فايزر   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2021
بقلم:  Reuters

كوبنهاجن (رويترز) – كشفت دراسة دنمركية نشرتها المجلة الطبية البريطانية أن لقاح مودرنا المضاد لمرض كوفيد-19 قد يسبب التهابا في عضلة القلب، وهو أثر جانبي نادر جدا، بمعدل أربع مرات أكثر من لقاح فايزر بيونتيك.

وبحثت الدراسة، التي شملت نحو 85 بالمئة من الدنمركيين أي نحو 4.9 مليون نسمة من سن 12 سنة فأكثر، الصلة بين لقاحات كوفيد-19 القائمة على تقنية الحمض النووي الريبوزي المرسال (إم.آر.إن.إيه) والتهاب عضلة القلب.

كانت دراسات سابقة من إسرائيل والولايات المتحدة أشارت إلى تزايد خطر الإصابة بالتهاب عضلة القلب بسبب التطعيم بلقاحي مودرنا وفايزر القائمين على التقنية السابقة.

وذكرت الدراسة أن “التطعيم بلقاح مودرنا ارتبط على نحو متزايد بزيادة خطر الإصابة بالتهاب عضلة القلب بين السكان في الدنمرك”.

لكن الدراسة التي أجراها باحثون في معهد شتاتنز بالدنمرك خلصت إلى أن خطر الإصابة بالتهاب عضلة القلب جراء التطعيم بكلا اللقاحين منخفض للغاية.

وقالت الدراسة إن لقاح فايزر كان مرتبطا فقط بزيادة خطر الإصابة بالتهاب القلب بين النساء على عكس نتائج الدراسات من إسرائيل والولايات المتحدة.

وذكر الباحثون أنه يمكن تفسير الاختلافات من خلال متوسط عمر الأشخاص الذين حصلوا على اللقاح أو الفترة الزمنية بين الجرعة الأولى والثانية.

وقال الباحث الرئيسي في الدراسة أندرس هفيد في بيان “النتائج التي توصلنا إليها لا تطعن بشكل عام في الفوائد العديدة المترتبة على التطعيم”.

وأضاف “يجب على المرء أن يضع في اعتباره أن البديل وهو الإصابة بعدوى كوفيد-19 ربما ينطوي أيضا على خطر حدوث التهاب في عضلة القلب”.