المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الملياردير المصري نجيب ساويرس سيبيع حصته في يورونيوز لشركة برتغالية

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز  مع رويترز
الملياردير المصري نجيب ساويرس
الملياردير المصري نجيب ساويرس   -   حقوق النشر  Hassan Ammar/AP

قالت شركة البث الأوروبية المتعثرة يورونيوز، إن الملياردير المصري نجيب ساويرس الذي يملك الحصة المهيمنة فيها يتجه إلى بيع حصته لشركة ألباك كابيتال الاستثمارية البرتغالية.

وتعاني يورونيوز، التي تأسست في أعقاب حرب الخليج عام 1990 لتكون "سي.إن.إن أوروبية"، من هبوط في عائداتها الإعلانية وتُمنى بخسائر.

وقالت يورونيوز في بيان، إن ألباك ستحوز بموجب خطاب نوايا الحصة المملوكة لشركة ميديا غلوب نتويركس القابضة التي تتخذ من لوكسمبورغ مقرا لها والمملوكة لساويرس، وهي الحصة التي تبلغ نسبتها 88 في المئة من الأسهم بمبلغ غير معلن.

وقال مايكل بيترز الرئيس التنفيذي ليورونيوز في اتصال هاتفي مع الصحفيين، إنه يجب إتمام الصفقة بحلول نهاية الربع الأول من العام المقبل.

وستبقى الحصة المتبقية ونسبتها 12 في المئة من الأسهم في أيدي تحالف من شركات البث العامة والسلطات المحلية مثل فرانس تليفيجن وشركة آر.إيه.آي الإيطالية ومؤسسة أبوظبي للاستثمار الإعلامي.

وقال بيترز إن هذا الرقم يمكن أن يتغير في الوقت الذي تعتزم فيه يورونيوز زيادة رأسمالها لجمع تمويلات جديدة.

واعتادت يورونيوز أن تكون مملوكة لتحالف يضم القنوات الأوروبية المملوكة للدول قبل أن يهيمن عليها ساويرس في عام 2015.

وفي العام الماضي باعت إن.بي.سي نيوز المملوكة لكومكاست حصتها التي كانت نسبتها 25 في المئة من الأسهم لساويرس.

وقال بيترز إن إجمالي مبيعات يورونيوز هوي بنسبة 23 في المئة في عام 2020 من عام سبق إلى 58 مليون يورو في أعقاب جائحة كوفيد-19 وإن الشركة سجلت 16 مليون يورو خسائر في ذلك العام.

وقال بيترز الذي سيترك منصب الرئيس التنفيذي ليورونيوز ليصبح رئيسا للشركة، إنه يتوقع أن تتراجع الخسائر السنوية إلى نحو ثمانية ملايين دولار في عام 2022 بسبب تدفقات جديدة من العائدات التي ترجع إلى اتفاقات امتيازات تجارية وشراكات.