المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

النفط يهبط لكنه محاصر بين محادثات إيران وأزمة أوكرانيا

النفط في طريقه لتكبد خسارة أسبوعية وسط آمال بارتفاع صادرات إيران
النفط في طريقه لتكبد خسارة أسبوعية وسط آمال بارتفاع صادرات إيران   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

لندن (رويترز) – تراجعت أسعار النفط يوم الخميس مع دخول محادثات لإحياء اتفاق نووي مع إيران مراحلها الأخيرة لكن التوتر بين روسيا والغرب بشأن أوكرانيا حد من الخسائر.

وانخفض خام برنت 1.26 دولار أو 1.3 بالمئة إلى 93.55 دولار للبرميل بحلول الساعة 0914 بتوقيت جرينتش.

وهبط خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 1.34 دولار بما يعادل 1.4 إلى 92.32 دولار للبرميل.

وهبط الخامان بأكثر من اثنين بالمئة في وقت سابق من الجلسة.

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس إن الولايات المتحدة “في خضم المراحل النهائية” من المحادثات غير المباشرة مع إيران التي تستهدف إنقاذ الاتفاق المبرم عام 2015 والذي يحد من أنشطة طهران النووية.

قالت فرنسا يوم الأربعاء إنه لم يتبق على اتخاذ قرار بشأن إحياء الاتفاق النووي سوى أيام وإن الأمر الآن أصبح بيد طهران لاتخاذ القرار السياسي، في حين طالبت طهران القوى الغربية بالتحلي بالواقعية.

وفي حين بدأ اتفاق جديد يلوح في الأفق قالت كوريا الجنوبية إنها أجرت محادثات بشأن استئناف واردات الخام الإيراني وفك تجميد أصول إيرانية. وكانت كوريا الجنوبية في السابق من أكبر المشترين للخام الإيراني في آسيا.

وذكرت وكالة الإعلام الروسية أن متمردين مدعومين من روسيا اتهموا القوات الأوكرانية بقصف أراض يسيطرون عليها في انتهاك لاتفاقات تهدف إلى إنهاء الصراع في منطقة دونباس المتنازع عليها ونفت أوكرانيا ذلك.

واعلنت روسيا في وقت سابق هذا الأسبوع سحبا جزئيا لقواتها، وهو ما قابله الغرب بالإشارة إلى استمرار حشد روسيا قواتها قرب حدود أوكرانيا.