المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الإعلام الرسمي: سوريا تمنح الترخيص الثالث للمحمول لشركة وفا

الإعلام الرسمي: سوريا تمنح الترخيص الثالث للمحمول لشركة وفا
بقلم:  Reuters

دمشق/عمان (رويترز) – قالت وسائل إعلام رسمية يوم الاثنين إن الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد في سوريا منحت شركة وفا تيليكوم الترخيص الثالث لتشغيل اتصالات الهاتف المحمول في البلاد.

وكان وزير الاتصالات السوري إياد الخطيب أبلغ البرلمان الأسبوع الماضي أن وفا ستبدأ تقديم خدماتها خلال الأشهر التسعة المقبلة. وقال اثنان من كبار رجال الأعمال إن رجال أعمال من ذوي النفوذ تربطهم صلات وثيقة بمسؤولين حكوميين مستثمرون رئيسيون في الشركة.

وتدخل الشركة الجديدة ومقرها دمشق السوق الذي تمثل فيه شركة سيريتل المشغل الرئيسي لخدمات الهاتف المحمول ويزيد عدد مشتركيها عن 11 مليونا. أما الشركة الثانية الأصغر فهي إم.تي.إن سوريا التي تملك فيها مجموعة إم.تي.إن الجنوب أفريقية حصة وقد رفعت الحكومة دعاوى قضائية عليها.

وقال مسؤولون من الشركة إن وفا ستعتمد في أول عامين بالأساس على شبكات المشغلين القائمين التي تغطي أغلب أرجاء البلاد حتى تنشئ شبكتها الخاصة.

وقال غسان سابا الرئيس التنفيذي لوفا تيليكوم لرويترز إنه يتوقع أن تكون شبكة الشركة جاهزة خلال عامين.

ولم تكشف وفا عن تكلفة الصفقة لكن مصادر مطلعة أشارت إلى أنها قد تستخدم بعض الأصول التي انتزعت من سيريتل لتمويل بدء التشغيل.

وسيطرت السلطات التي تعاني من نقص السيولة على سيريتل التي تحقق عائدات بالعملة الأجنبية قبل عامين عندما صادرت أصول صاحبها رامي مخلوف الذي كان ذات يوم من أغنى رجال الأعمال في سوريا وهو قريب الرئيس بشار الأسد.

ويقول المسؤولون إنه لا يوجد مستثمرون إيرانيون ضمن مساهمي الشركة رغم أنه من المتوقع أن تفوز شركات من صناعة الاتصالات الإيرانية بعطاءات لتوريد البنية التحتية وذلك وفقا لما قاله رجلا أعمال في دمشق مطلعان على الصفقة.

وكان البلدان وقعا اتفاقا في يناير كانون الثاني 2017 فتح الباب أمام شركة الاتصالات المتنقلة الإيرانية أبرز الشركات المشغلة في إيران للفوز بالامتياز. غير أن الصفقة لم تتحقق وفقا لما قاله رجل أعمال كبير في دمشق.