المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

حصري- مصدران: بنك المشرق يوقف إقراض البنوك الروسية

حصري- مصدران: بنك المشرق يوقف إقراض البنوك الروسية
حصري- مصدران: بنك المشرق يوقف إقراض البنوك الروسية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

من سعيد أزهر ويوسف سابا

دبي (رويترز) – قال مصدران مطلعان لرويترز إن بنك المشرق الإماراتي قرر وقف إقراض البنوك الروسية بسبب اشتداد المخاطر جراء الحرب الروسية الأوكرانية كما أنه يراجع وضعه الحالي في السوق الروسية.

ويمثل هذا القرار واحدة من أولى الخطوات من جانب بنك في الشرق الأوسط لوقف صلاته بروسيا ويؤكد التوتر المتنامي في أنحاء العالم خشية الوقوع تحت طائلة العقوبات الغربية.

وامتنع بنك المشرق عن التعليق على خطوته التي تأتي في وقت تعمل فيه بنوك في مختلف أنحاء العالم على إنهاء علاقاتها مع البنوك الروسية بعد موجة من العقوبات الجديدة التي أعلنتها الولايات المتحدة وبريطانيا والاتحاد الأوروبي وكندا ومنها فصل بعض بنوك روسيا عن نظام المدفوعات الدولية سويفت.

وقال المصدران إن مؤسسات مالية روسية كانت ضمن محفظة قروض الأسواق الناشئة ببنك المشرق والتي اتجه البنك للتوسع فيها خارج منطقة الشرق الأوسط.

وأضاف أحد المصدرين أن انكشاف البنك يتمثل في الأساس في قروض قصيرة الأجل أو لأجل عام واحد.

وقال مصرفيون إن ما اتخذه بنك المشرق من خطوات يشير إلى أن بنوك الأسواق الناشئة بدأت تشعر بالتوتر لانكشافها في السوق الروسية والمخاطر المحتملة للتعرض لعقوبات ثانوية.

وفي العام الماضي وافق بنك المشرق على دفع غرامات قدرها 100 مليون دولار لتسوية تحقيق أمريكي في انتهاكات لعقوبات كانت تحظر التعامل مع السودان.

وقال المصدران إن قرار بنك المشرق وقف إقراض المؤسسات المالية الروسية لا يرجع إلى أي تعليمات من مصرف الإمارات المركزي لكن الهدف منه هو تخفيف حدة المخاطر من تعاملات البنك مع المؤسسات الروسية.

- موقف حيادي

أضاف المصدران أن الانخفاض الحاد في قيمة الروبل الروسي وتخفيض وكالات التصنيف الائتماني لتصنيف روسيا عوامل تمثل مصادر قلق إضافية لأن ذلك يؤثر على الجودة الائتمانية للبنوك الروسية.

وكانت مؤسسة ستاندرد أند بورز للتصنيف قد خفضت تصنيفها للائتمانات الروسية طويلة الأجل بالعملات الأجنبية إلى ‭‭‭BB+‬‬‬ من ‭‭‭ BBB-‬‬‬ وحذرت من أنها قد تخفضه أكثر من ذلك بعد استيضاح تداعيات العقوبات على الاقتصاد الكلي.

وقد عزز بنك روسيا المركزي السيولة لدى القطاع المصرفي بمليارات إضافية من النقد الأجنبي والروبل بينما تعهدت الحكومة بالدعم الكامل للشركات التي تضررت من العقوبات.

وأحال مصرف الإمارات المركزي رويترز عندما طلبت منه التعليق إلى صفحة العقوبات المالية المستهدفة على موقعه الإلكتروني وأحال الاستفسارات إلى المكتب التنفيذي للجنة السلع والمواد الخاضعة للرقابة على الواردات والصادرات ولم تستطع رويترز على الفور التواصل معه لطلب التعليق.

وقال مصرفيون إن مصرف الإمارات المركزي لم يصدر حتى الآن أي تعليمات تتعلق بالتعامل مع الشركات الروسية أو بانكشاف بنوك في السوق الروسية.

وقد أخذت دول خليجية عربية منها الإمارات موقفا محايدا بين الحلفاء الغربيين وروسيا التي يجمعهم معها تكتل منتجي النفط المعروف باسم أوبك+.

ولصناديق تابعة لدولة الإمارات، مثل مبادلة، استثمارات في شركات روسية كما تربطها علاقات استراتيجية بصندوق روسيا السيادي للاستثمار المباشر.

وامتنعت مبادلة عن التعليق على ما إذا كانت ستأخذ أي خطوات فيما يتعلق بانكشافها في روسيا. ويقول موقعها الإلكتروني إنها استثمرت ثلاثة مليارات دولار في روسيا في نحو 50 شركة.

كما امتنع جهاز أبوظبي للاستثمار، أكبر صناديق الإمارات السيادية عن التعليق.