المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

مخاوف العقوبات تلقي بثقلها على الأسهم الأوروبية

مخاوف العقوبات تلقي بثقلها على الأسهم الأوروبية
مخاوف العقوبات تلقي بثقلها على الأسهم الأوروبية   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – تراجعت الأسهم الأوروبية من أعلى مستوياتها في أكثر من ستة أسابيع يوم الأربعاء إذ من المرجح أن تزيد الولايات المتحدة وحلفاؤها من عزلة روسيا الاقتصادية بفرض المزيد من العقوبات، مما يعزز التضخم العالمي.

وهبط المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.3 بالمئة، لينضم إلى أسواق وول ستريت وآسيا إذ ضغطت أيضا المخاوف حيال تشديد من مجلس الاحتياطي الاتحادي الأمريكي.

وكان قطاعا التكنولوجيا وشركات السلع الاستهلاكية غير الضرورية أكبر الخاسرين على المؤشر.

وأظهرت بيانات يوم الأربعاء انخفاض الطلبيات الصناعية الألمانية أكثر من المتوقع في فبراير شباط، إذ تراجع نشاط التصنيع بفعل ضعف الطلب من الخارج مع نقص الإمدادات، وارتفاع أسعار الطاقة، وعدم اليقين المرتبط بالحرب في أوكرانيا، مما أثار مخاوف إزاء تباطؤ النمو.

وهبط سهم فيستاس الدنماركية لتوربينات الرياح 2.3 بالمئة بعدما قالت الشركة إنها ستنسحب من روسيا حيث تمتلك مصنعين.

ونزلت الأسهم الفرنسية 0.3 بالمئة بعد أن سجلت أمس أسوأ جلسة في ما يقرب من شهر.

وأظهر استطلاع للرأي أن الرئيس إيمانويل ماكرون سيهزم مارين لوبان في الانتخابات الرئاسية الفرنسية، متقدما في الجولة الأولى التي تجري في العاشر من أبريل نيسان ثم يفوز لاحقا في 24 أبريل نيسان، على الرغم من تحقيق لوبان تقدما في الأسابيع الأخيرة.