المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

النفط يرتفع 1٪ مع تراجع المخزونات الأمريكية رغم زيادة إنتاج أوبك+

النفط يرتفع 1٪ مع تراجع المخزونات الأمريكية رغم زيادة إنتاج أوبك+
النفط يرتفع 1٪ مع تراجع المخزونات الأمريكية رغم زيادة إنتاج أوبك+   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

(رويترز) – ارتفعت أسعار النفط بأكثر من واحد بالمئة يوم الخميس بعد أن انخفضت مخزونات الخام الأمريكية أكثر من المتوقع وسط ارتفاع الطلب على الوقود، متجاهلة اتفاق أوبك+ على تعزيز إنتاج الخام للتعويض عن انخفاض الإنتاج الروسي.

كما حصلت الأسعار على دعم من الحزمة السادسة من عقوبات الاتحاد الأوروبي على روسيا، والتي ستشمل حظرا فوريا على عقود التأمين الجديدة للسفن التي تحمل النفط الروسي وإلغاء تدريجيا على مدى ستة أشهر للعقود الحالية. 

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 1.32 دولار، أو 1.1 بالمئة إلى 117.61 دولار للبرميل عند التسوية. وزاد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 1.61 دولار أو 1.4 بالمئة إلى 116.87 دولار.

وأظهرت بيانات حكومية أن مخزونات النفط الخام والوقود في الولايات المتحدة تراجعت الأسبوع الماضي، مع استمرار الطلب في تجاوز العرض، ومع تراجع مخزونات الخام التجارية حتى مع دخول المزيد من الاحتياطيات الاستراتيجية إلى السوق.

وهبطت مخزونات النفط الخام الأمريكية 5.1 مليون برميل مقارنة مع توقعات المحللين في استطلاع لرويترز بانخفاض 1.3 مليون برميل.

وتراجعت أسعار النفط في وقت سابق يوم الخميس مع اتفاق المملكة العربية السعودية ودول أخرى في أوبك+ على تقديم موعد زيادات في إنتاج النفط لتعويض المفقود من الإنتاج الروسي بهدف تهدئة أسعار النفط والتضخم، وتمهيد الطريق لزيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى الرياض لكسر الفتور في العلاقات.

واتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء من بينهم روسيا، فيما يعرف بتحالف أوبك+، على زيادة الإنتاج بنحو 650 ألف برميل يوميا في الشهرين المقبلين بدلا من 432 ألف برميل يوميا حاليا.

وقال أندرو ليبو رئيس شركة ليبو أويل أسوشييتس في هيوستون “رغم أن أوبك+ وافقت على زيادة الإنتاج بأكثر قليلا مما توقعته السوق، فإنها في الواقع لا تفعل شيئا يذكر لإضافة إمدادات جديدة لأن أوبك+ كانت تنتج بالفعل أقل من حصصها الحالية بأكثر من مليوني برميل يوميا”.

وانخفض الإنتاج الروسي بنحو مليون برميل يوميا بعد العقوبات.

وقال مصدر في أوبك+ مطلع على الموقف الروسي إن موسكو قد توافق على زيادة المنتجين الآخرين الإنتاج لتعويض انخفاض إنتاجها ولكن ليس بالضرورة تعويض كل النقص.

ويقول الكرملين إن بإمكانه تحويل مسار صادراته النفطية لتقليل الخسائر الناجمة عن عقوبات الاتحاد الأوروبي، لكن المحللين ما زالوا متشككين بشأن ذلك.