المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تراجع معظم أسواق الخليج مع قلق المستثمرين

تراجع معظم أسواق الخليج مع قلق المستثمرين
تراجع معظم أسواق الخليج مع قلق المستثمرين   -   حقوق النشر  Thomson Reuters 2022
بقلم:  Reuters

من شكيل أحمد

(رويترز) – تراجعت معظم أسواق الخليج يوم الخميس مع هبوط البورصة السعودية بعد أن أذكى التباطؤ العالمي المخاوف بشأن الطلب على النفط، مما أدى إلى تراجع أسعارها إلى أدنى مستوياتها منذ عدة أشهر.

وتراجع المؤشر الرئيسي في السعودية 0.3 بالمئة ليتكبد خسائر لرابع جلسة على التوالي بعد أن تعرضت أسهم الطاقة والقطاع المالي لضغوط من عمليات البيع.

وخسر البنك الأهلي السعودي 1.9 بالمئة كما تراجع سهم شركة أرامكو السعودية العملاقة للنفط واحدا بالمئة.

وهبط المؤشر الرئيسي في دبي 0.7 بالمئة في طريقه لتكبد خسائر للأسبوع الثاني على التوالي. وقادت أسهم القطاع المالي معظم القطاعات الأخرى للتراجع.

وتواجه الإمارة، وهي مركز التجارة والسياحة في المنطقة، رياحا معاكسة من نمو أبطأ من المتوقع في أسعار العقارات في العامين الجاري والمقبل.

وتتسبب الضغوط التضخمية المتصاعدة بجانب ارتفاع أسعار الفائدة في الحيلولة دون شراء الأجانب على وجه الخصوص للعقارات في الإمارة التي تعتبرها قطاعا رئيسيا.

وارتفع مؤشر أبوظبي 0.7 بالمئة بعد أن زادت موجات البيع الأخيرة من جاذبية السوق للمستثمرين الذين يتطلعون إلى الشراء في فترات الضعف.

وقال أحمد أيوب من تريدرز هب “سوق الأوراق المالية في أبوظبي انتعشت بعد تراكم الخسائر لمدة شهر تقريبا… وهنا يمكن للمتعاملين دفع السوق للصعود إلى حد ما بعد مرحلة تصحيح الأسعار هذه”.

وأدت جلستان متتاليتان من تحقيق المكاسب إلى وضع المؤشر على مسار تحقيق انتعاش أسبوعي بعد أن ظل في المنطقة الحمراء لمدة ثلاثة أسابيع متتالية.

وارتفع مؤشر الأسهم القيادية في البورصة المصرية 0.3 بالمئة مع استقرار معظم القطاعات في المنطقة الإيجابية على خلفية تدفقات من رأس المال الأجنبي. مع ذلك، أدى ارتفاع أسعار المستهلكين، التي قفزت 15 بالمئة الشهر الماضي، إلى الحد من مكاسب المؤشر.

وتشهد البورصة المصرية انتعاشا نوعا ما بفضل تدفق المستثمرين الدوليين. وأشار أيوب إلى أن السوق لا يزال تحت ضغوط مع استمرار ارتفاع التضخم.