Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

مسبار صيني يعود للأرض حاملا أول عينات من الجانب البعيد للقمر

مجموعة الهبوط والصعود لمسبار Chang'e-6 الذي التقطته مركبة صغيرة بعد هبوطها على سطح القمر
مجموعة الهبوط والصعود لمسبار Chang'e-6 الذي التقطته مركبة صغيرة بعد هبوطها على سطح القمر Copyright AP/CNSA via Xinhua
Copyright AP/CNSA via Xinhua
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

عاد المسبار الصيني "تشانغ آه 6" (Chang'e-6) إلى الأرض اليوم الثلاثاء حاملا عينات من الصخور والتربة من الجانب البعيد من القمر الذي لم يتم استكشافه إلا قليلا، في سابقة هي الأولى من نوعها على مستوى العالم.

اعلان

وقال تشانغ كيجيان، مدير إدارة الفضاء الوطنية الصينية، في مؤتمر صحافي بعد فترة وجيزة من الهبوط: "أعلن الآن أن مهمة استكشاف القمر حققت نجاحًا كاملاً".

ويتوقع العلماء الصينيون أن تشمل العينات التي تم إرجاعها صخورًا بركانية عمرها 2.5 مليون عام ومواد أخرى، يأمل العلماء أن تجيب على أسئلة حول الاختلافات الجغرافية على جانبي القمر.

الجانب القريب هو ما يُرى من الأرض، والجانب البعيد يواجه الفضاء الخارجي. ومن المعروف أيضًا أن الجانب البعيد يحتوي على جبال وحفر نيزكية، وهو ما يتناقض مع المساحات المسطحة نسبيًا التي يمكن رؤيتها على الجانب القريب.

وبينما جمعت البعثات الأمريكية والسوفياتية السابقة عينات من الجانب القريب للقمر، كانت المهمة الصينية هي الأولى التي جمعت عينات من الجانب البعيد.

يعد برنامج القمر جزءًا من التنافس المتزايد مع الولايات المتحدة، التي لا تزال رائدة في مجال استكشاف الفضاء، ودول أخرى، بما في ذلك اليابان والهند. وقد وضعت الصين محطتها الفضائية الخاصة في المدار وترسل أطقمها بانتظام إلى هناك.

وبعث الزعيم الصيني شي جين بينغ برسالة تهنئة إلى فريق تشانغ إي، قائلا إنه كان "إنجازا تاريخيا في جهود بلادنا لتصبح قوة فضائية وتكنولوجية".

وغادر المسبار الأرض في 3 أيار/ مايو، واستغرقت رحلته 53 يوماً. وقد قام المسبار بالحفر في القلب واستخراج الصخور من السطح.

ومن المتوقع أن تجيب العينات على أحد الأسئلة العلمية الأساسية في أبحاث العلوم القمرية: ما هو النشاط الجيولوجي المسؤول عن الاختلافات بين الجانبين؟

وأطلقت الصين في السنوات الأخيرة عدة بعثات ناجحة إلى القمر، حيث جمعت عينات من الجانب القريب للقمر باستخدام المسبار "تشانغ آه 5" سابقا.

ويأملون أيضًا أن يعود المسبار بمواد تحمل آثار ضربات نيزكية من ماضي القمر. ومع عودة المسبار بنجاح، سيبدأ العلماء في دراسة العينات.

المصادر الإضافية • أ ب

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

المحكمة العليا الإسرائيلية تقضي بإلزامية تجنيد الحريديم في الجيش الإسرائيلي

أربعة مخترعين بارعين استغرق التاريخ وقتًا قبل أن يُقدرهم

أكثر من 10 قتلى بينهم شقيقة اسماعيل هنية في قصف إسرائيلي استهدف منزلا في مخيم الشاطئ