Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

أربعة مخترعين بارعين استغرق التاريخ وقتًا قبل أن يُقدرهم

بعض الاختراعات أفضل من غيرها
بعض الاختراعات أفضل من غيرها Copyright Canva
Copyright Canva
بقلم:  Jonny Walfisz
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

إليكم قصص بعض الابتكارات التي غيرت العالم دون أن تحظى بتقدير فوري، من غسل اليدين إلى تحليل البروتينات.

اعلان

تميّز التقدم البشري بتألق براعته والاختراعات التي أنتجها من العجلة وحتى شبكة الواي فاي. في حين تحتفي الجوائز والكتب التاريخ بالعديد من أهم المخترعين في تاريخ البشرية. 

فازت كاتالين كاريكو ودرو ويسمان بجائزة نوبل في الفيزيولوجيا أو الطب لعام 2022 وجائزة الإنجاز مدى الحياة في حفل توزيع جوائز المخترعين الأوروبيين لعام 2022 بفضل عملهما قب عام على لقاحات الحمض النووي الريبوزي المرسال التي قلبت دفة الأمور ضد جائحة كوفيد-19، لكن قد يستغرق أحيانًا الأمر وقتًا أطول قليلًا حتى تحظى أذكى عقولنا بالتقدير الذي تستحقه. 

فيما يلي بعض أهم المخترعين والمخترعات السابقين الذين كانت مساهماتهم جوهرية في الحياة اليوم على الرغم من أن عملهم المذهل لم يتلقَ التقدير الفوري للنقلات النوعية التي أحدثها.

آدا لوفليس

كانت أوغستا آدا بايرون الابنة الشرعية الوحيدة للشاعر اللورد بايرون. واشتهرت باسم آدا لوفليس بعد أن تزوجت من ويليام كينغ الذي حصلت منه على لقب كونتيسة لوفليس.

صورة آدا كينغ، كونتيسة لوفليس (آدا لوفليس)
صورة آدا كينغ، كونتيسة لوفليس (آدا لوفليس)ألفريد إدوارد شالون

قد يكون من المفاجئ اكتشاف حقيقة أنه وعلى الرغم من أن لوفليس ولدت في لندن عام 1815 وتوفيت عام 1852 تُعتبر على نطاق واسع إحدى رواد المفكرين المساهمين في الحوسبة الحديثة. 

بالرغم من ميول والدها الأدبية، نشأت لوفليس على يد والدتها آن إيزابيلا ميلبانك الإصلاحية التربوية التي حرصت على تقديرها للعلوم والرياضيات.

رسم تخطيطي لخوارزمية المحرك التحليلي لحساب أرقام برنولي
رسم تخطيطي لخوارزمية المحرك التحليلي لحساب أرقام برنوليآدا لوفلايس

عملت بالتعاون مع تشارلز باباج الذي غالبًا ما يُعتبر "أبو الحاسوب" في بحثه حول المحرك التحليلي وهو آلة حسابية أوتوماتيكية يمكنها حساب العمليات الحسابية المعقّدة. وساعدته من خلال ترجمة مقال ألفه لويجي مينابريا ووسّعت عمله لإنشاء خوارزميات برمجة المحرك التحليلي. 

للأسف عانت لوفليس من أمراض كثيرة وماتت قبل أن يصبح المحرك التحليلي حقيقة فعلية. ولكن تأثيرها على لغات البرمجة الحاسبية لا يزال قائمًا حتى يومنا هذا. 

إغناز سيملفيس

في بعض الأحيان يتم التغاضي عن الأفكار الرائعة عند اقتراحها لأول مرة. ولكن لم تكن هذه المشكلة الوحيدة التي اضطر إغناز سيملفيس إلى التعامل معها. حيث تجنبه تقريبًا كامل المجتمع العلمي. وماذا كانت جريمته؟ اقتراحه أنه يجب على الأطباء غسل أيديهم. 

يُعدّ اكتشاف العالِم المجري من نواحٍ عديدة مثالًا واضحًا على قدرة عبقرية شخص واحد في تغيير مسار البشرية. فاليوم نعتبر الفوائد الصحية لغسل أيدينا أمرًا بديهيًا ولكن في زمن سيملفيس في عام 1847 كان ذلك الأمر ثوريًا. 

كان سيملفيس طبيبًا في عيادة التوليد الأولى في مستشفى فيينا العام. ولاحظ وفاة العديد من النساء بسبب حمى النفاس بعد وقت قصير من الولادة. الأهم من ذلك أن معدل الوفيات كان أسوأ بخمسة أضعاف في الجناح الذي يعمل فيه أطباء ذكور مقارنة بعيادة القابلات التي كانت تعمل فيها النساء.

صورة لإغناز سيملفيس (1864)
صورة لإغناز سيملفيس (1864)أتيليه لودفيغ أنجيرر

أدرك أنه بسبب إجراء تشريح الجثث في جناح الأطباء كان الكادر ينقل بطريق الخطأ جزيئات "الجثث" إلى المرضى الأصحاء. وأمر سيملفيس موظفيه بالبدء في تنظيف أيديهم وأدواتهم باستخدام الكلور. ومن المثير للدهشة أن معدل الوفيات انخفض على الفور. 

لم يكن اكتشاف سيملفيس لفوائد غسل اليدين جيدًا. لأن بعض الأطباء اعتقدوا أنه كان يتهمهم بالتسبب بمرض مرضاهم. وهو أمر كان يؤمن به بالفعل! لكن لم يكن هذا الأمر مفيدًا لمسيرته المهنية، حيث توقف الجناح عن استخدام الكلور فترة وجيزة وتم طرد سيملفيس، وبعد مضي فترة من الزمن، أصبح اكتشاف سيملفيس اليوم شائعًا جدًا ولا يمكن إحصاء عدد الأرواح التي كان لاقتراحه البسيط فضل إنقاذها. 

أليس بول

ولدت أليس بول عام 1892 في سياتل وكانت من الطلاب المتفوقين وحققت إنجازًا تاريخيًا بمجرد حصولها على درجة الماجستير. في الكيمياء عام 1915 لأنها كانت أول امرأة وأول أمريكية من أصل أفريقي تحققها ذلك في جامعة هاواي. أصبحت بعدها أول باحثة كيميائية أمريكية من أصل أفريقي ومدرسة في المؤسسة. 

 وأدى السجل الأكاديمي المثير للإعجاب لبول إلى حصولها على وظيفة في البحث عن علاجات الجذام. كان الجذام في ذلك الوقت مرضًا مرتبطًا بوصمة شديدة وغالبًا ما كان يُرسل الأشخاص المصابون به إلى مستعمرات جذام ليموتوا. على الرغم من الافتقار إلى المعرفة بالعلاجات المحتملة في الطب الغربي، كان للطب الهندي التقليدي علاج يتمثل في زيت شجرة شولموغرا.

اعلان
أليس بول ويد شخص مصاب بالجذام
أليس بول ويد شخص مصاب بالجذامCanva

كانت المشكلة أنه من الصعب تطبيق زيت الشولموجرا موضعيًا وعدم إمكانية حقنه بسبب قوامه اللزج السميك، لكن بعمر 23 عامًا فقط، طورّت بول طريقة بارعة لتصبين الزيت، أي تحويله إلى صابون وتوليد حمض شولموغرا الذي يمكن بعده دمجه مع سائل وحقنه. 

أصبح علاج الجذام أكثر فعالية لأنه من الممكن الآن إدخال خصائص الزيت العلاجية مباشرة في الجسم. للأسف حدث كل هذا قبل وقت قصير من وفاتها عام 1916 عن عمر ناهز 24 عامًا. ولم تنشر بول أبدًا النتائج التي توصلت إليها، في حين قام استشاري دراستها آرثر دين بوضع اسمه على اكتشافها مما أدى إلى ما يُسمى "طريقة دين". 

أصبح إنجاز بول معترفًا به اليوم. حيث ذُكرت مساهمتها لأول مرة في مقال صحفي في عام 1922 وأعيدت تسمية التقنية إلى "طريقة بول" وخصصت لها جامعة هاواي لوحة تذكارية في عام 2000 بجانب شجرة شولموغرا. 

السيدة كارول روبنسون

انتقالًا إلى القرن الحادي والعشرين، حققت السيدة كارول روبنسون إنجازًا تاريخيًا أيضًا في اثنتين من أفضل المؤسسات في بريطانيا عندما أصبحت أول أستاذة للكيمياء في جامعة أكسفورد في عام 2001 وجامعة كامبريدج في عام 2009.

اعلان
السيدة كارول روبنسون
السيدة كارول روبنسونEuropean Patent Office

عند بدء بحثها في قياس الطيف الكتلي، وهي الأداة التحليلية للكشف عن تركيب الجزيئات، كان يُعتقد عمومًا أنه لا يمكن دراسة البروتينات في أطوارها الغازية لأنها لن تُبقي بنيتها. 

ثابرت روبنسون وطوّرت أسلوبها "لقياس الطيف الكتلي المحلي" الذي يحافظ على البروتينات في حالتها الطبيعية ليتم تحليلها. وسمح إنجازها هذا بدراسة الهياكل المعقّدة للبروتينات، وهو أمر مفيد للغاية لصناعة الأدوية من حيث إمكانية تطوير اكتشاف الأدوية وأيضًا تطوير الطب المخصص للشخص.

كانت روبنسون رائدة في مجالات أخرى أيضًا بصفتها أول أستاذة للكيمياء في جامعتي أكسفورد وكامبريدج، كما تم تعيينها بصفة قائدة وسام الإمبراطورية البريطانية في عام 2013 وستحصل على جائزة الإنجاز مدى الحياة في حفل جائزة المخترع الأوروبي لعام 2024 يوم 9 يوليو في مالطا. يرعى هذه الجائزة مكتب براءات الاختراع الأوروبي ويمكن مشاهدتها مباشرة على موقع euronews.com في تمام الساعة 12:00 بتوقيت وسط أوروبا.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

مسبار صيني يعود للأرض حاملا أول عينات من الجانب البعيد للقمر

"تركه ينزف على جانب الطريق".. مأساة في إيطاليا: وفاة عامل هندي بعد حادث مروع وإهمال صاحب العمل

إيلون ماسك يتهم المفوضية الأوروبية بعرض صفقة سرية غير قانونية تقيد حرية التعبير على "إكس"