المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: مطاعم "بيكل" في دبي وأسرار الـ"برغر" الأشهى

euronews_icons_loading
شاهد: مطاعم "بيكل" في دبي وأسرار الـ"برغر" الأشهى
حقوق النشر  euronews   -   Credit: Dubai
بقلم:  Hassan Refaei

أن تتناول الـ"برغر" في مطعم "بيكل" بمدينة دبي يعني أنكّ ستحلّق في فضاء الطعام الصحي ذي المذاق الشهي، لعلّ هذه أبرز خلاصة خرجت بها مراسلة "يورونيوز" في دولة الإمارات العربية المتحدة، ناتالي ليندو، حين زارت فرع "موتور سيتي" لسلسلة مطاعم "بيكل" بالمدينة الخليجية الأبهى.

ساندو دجاج ناشفيل المزيّن بالمخللات اللذيذة وأشهى الصلصات يعدُّ الوجبة الأشهر في المطعم، ومن خلال التقرير التالي سنتعرّف على هذا الطبق الغني والجذّاب من خلال الشيف ستيف فلاويث المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة بيكل.

يوضح الشيخ فلاويث لناتالي أن "المبدأ الأساس الذي قامت عليه فكرة مطاعم "بيكل" هي إعداد وجبات لذيذة وشهية وسريعة وطازجة في آن، "فنحن نطهو الوجبة لحظة تُطلب منّا، وجميع مكونات الوجبة خاصة بنا ومن إنتاجنا"، على حد قوله.

ويلفت فلاويث إلى أن الطعام الصحي والمذاق الشهي يتكئ أولاً على جودة الدجاج "الخالي من الهرمونات والمضادات الحيوية، وثانياً يعتمد على طريقة تحضيره، إذ نقوم بنقعه بمحلول ملحي خاص لوقت كافٍ بعدها نقوم بتجفيفه، ثم وضعه في مزيجٍ قوامُه الدقيق".

ويعدّ مزيج الدقيق واحداً من "أسرار المهنة" كما يؤكد فلاويث الذي يتابع قائلاً: "نقوم بوضع قطعة الدجاج في مزيج الدقيق حتى تجفّ تماماً، بعدها نغطسها في كريمة الحليب التي ستشكّل طبقة على قطعة الدجاج، وكل ما نسعى إليه هنا هو تلك العُقيدات الصغيرة التي تشكّلها الكريمة"،

ويشير الشيف فلاويث إلى أن العقيدات هي التي تقف خلف النكّهة الرائعة وكذلك القرمشة الناعمة التي تُسمعُ موسيقاها مع كل قضمة من ساندو دجاج ناشفيل، على حد تعبيره.

وعن سبب تميّز "بيكل" في عالم الـ"برغر" يقول الشيف: "لقد تمكنا من دخول السوق وتقديم منتج عالي الجودة وبأسعار معقولة، ولكن التجانس هو أيضاً أحد المفاتيح الهامة للنجاح. نحن نعمل على تقديم ذلك باستمرار في فروعنا الستة بالمدينة".

ويشير إلى أن ثمة الكثير من البهارات والتوابل الزيتية تستخدُم في إعداد الوجبات في "بيكل" مؤكداً على أن الخبرة الطويلة والمهنية العالية والتجربة الغنية لطواقم "بيكل" عنصر رئيس لنجاح عمل سلسلة المطاعم التي يديرها.

ويتابع الشيف فلاويث حديثه إلى مراسلة "يورونيوز" قائلاً: "لدينا لوحات مذهلة للطعام والشراب.. صنعنا لأنفسنا علامة تجارية منسجمة مع نمط الحياة وقادرة على الدخول بكل ترحيب إلى جميع منازل المدينة".