فيديو

euronews_icons_loading
AP

شاهد: أبناء الملكة إليزابيث الثانية يجتمعون حول نعشها في إدنبره

خلف نعش الملكة إليزابيث الثانية الذي عبر إدنبره في مسيرة بطيئة، سار الملك تشارلز الثالث منحني الرأس مع شقيقيه وأخته الاثنين، وانضمّ إليهم عشرات آلاف البريطانيين في رحلة وداع الملكة الراحلة التي تحظى بشعبية كبيرة.

وفي محطة جديدة من الرحلة الأخيرة للملكة التي بدأت من قصر بالمورال حيث توفيت الخميس وستُختتم بالجنازة الوطنية الاثنين المقبل في لندن، نُقل نعشها من قصر هوليرود هاوس المقر الملكي الرسمي في اسكتلندا إلى كاتدرائية سانت جايلز، حيث سُجّي للمرة الأولى أمام المواطنين.

وعبر الموكب الجنائزي بقيادة الملك تشارلز الثالث محاطًا بشقيقيه أندرو وإدوارد وأخته آنا، وسط العاصمة الاسكتلندية في مسيرة بطيئة وفي ظلّ صمت مطبق.