البرازيل: الجفاف يضرب عدة مدن ويتسبب في إلغاء الكرنفال السنوي

البرازيل: الجفاف يضرب عدة مدن ويتسبب في إلغاء الكرنفال السنوي
بقلم:  Euronews
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

ضرب الجفاف عدة مدن برازيلية هذه السنة.هذه الظاهرة المناخية صاحبتها انعكاسات خطيرة على الكرنفال السنوي الذي تشهده البرازيل. من بين الانعكاسات السلبية الأخرى تراجع إنتاج البن في هذا البلد الذي يعد المنت

اعلان

الجفاف يضرب البرازيل ومن بين ضحاياه الكرنفال الذي ألغته السلطات في عدد من البلدات بسبب نُدرة المياه، كما حدث في بلدة آراراس القريبة من مدينة ساو باولو. قرار الإلغاء أثار خيبة الكثير من المعنيين بهذا الحدث السنوي، الذي حضروا له الألبسة والأقنعة على مدى أشهر.

بيبي كاراسْكوزا مدير مدرسة “تقاليد وقلب آراراس” لرقص السامبا يعتبر مؤسسته من بين ضحايا الإلغاء، ويقول: “لا أعتقد أن ثلاث أو اربع ساعات من استعراضات الكارنفال ستؤثر على مخزون المياه. من وجهة نظري، هذا الإجراء تعيس. السلطات لم تفهم أن البرازيل تُعرَف بكرنفالها”.

مارسيلو دانيال الأمين المُكلَّف بالثقافة في بلدية آراراس يبرر الإلغاء قائلا: “ألغينا استعراضات الكارنفال في الشارع لكبح قدوم السُّياح إلى البلدة، ما سيُبقيها هادئة خلال الكرنفال. لا نملك الإمكانيات الجيدة لتنظيم كرنفال كبير، ومن بين أسباب الإلغاء أزمة الماء”.

الجفاف يثير انشغال السلطات البرازيلية بشكل جدي بعد أسابيع لم تشهد خلالها مناطق على غرار ساو باولو وريو دي جانيرو تساقط الأمطار بالتزامن مع ارتفاع شديد لدرجات الحرارة. البحيرات والسدود شبه خاوية من المياه، مما يؤثر على مصانع توليد التيار الكهربائي.

كرنفال الأعوام الماضية أصبح شبه ذكريات في المناطق التي ألغت هذه التظاهرة والتي أصبحت سُلطاتها غير قادرة حتى على ضمان التموين بالماء الصالح للشرب يوميا.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الرئيس البرازيلي داسيلفا يشبه الهجوم الإسرائيلي على غزة "بالمحرقة"

شاهد: السلطات البرازيلية تتبنى إجراءات صارمة لمواجهة حمى الضنك تزامنا مع كرنفال ريو دي جانيرو الشهير

شاهد: التحضيرات مستمرة في ريو دي جانيرو قبل كرنفال السامبا