لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

كندا: مياه الصرف تهدد التنوع البيولوجي في نهر سان لوران بمونتريال

 محادثة
كندا: مياه الصرف تهدد التنوع البيولوجي في نهر سان لوران بمونتريال
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

احتجاجات واسعة نظمها ناشطون بيئيون في مدينة مونتريال في كندا تزامنا مع بداية عملية تحويل 8 مليارات متر مكعب من مياه الصرف، إلى نهر سان لوران.
المحتجون طالبوا السلطات في المدينة التي تشرف على العملية بالوقف الفوري للتلويث المتعمد للنهر.

محتجة في مونتريال:
“هذه مدينتنا ، هذه أرضنا ماذا سنفعل دونهما.”

نهر سان لوران الذي يزود المدينة بحوالي 45 في المائة من المياه الصالحة للشرب يعد ثاني أطول نهر في كندا، وهو يأوي أزيد من 64 نوعا حيوانيا بريا 19 نوعا بحريا .

دوني كودير، عمدة مونتريال :
“أؤكد أن هذا القرار الذي لا يحظى بشعبية، اتخذ بطريقة مسؤولة، وكما سبق وأن قلت ولعدة مرات، لم نحبذ اتخاذ مثل هذه القرارات لكن لم يكن لدينا خيارآخر.”

الحكومة الكندية كانت قد علقت المشروع عشية الانتخابات التشريعية التي جرت في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، لتعيد المصادقة عليه بعد ظهور النتائج حيث بررت المشروع بكونه الحل الوحيد وأن بناء أنابيب صرف جديدة سيكلف كثيرا ويستغرق وقتا طويلا.