لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

"فيكتوريا"، كوميديا تخفي مواضيع عميقة

"فيكتوريا"، كوميديا تخفي مواضيع عميقة
حجم النص Aa Aa

اسمها “فيكتوريا“، فيكتوريا سبيك، محامية جنائية، تعيش مشاكل عاطفية ومهنية وجنسية.
الحياة قست فعلا على هذه الإمرأة، المنهكة والوحيدة.

“فيكتوريا“، هو أيضا عنوان الفيلم، الممثلة فيرجينيا إيفيرا، أعطت الحياة لهذه الشخصية بكل تألق.

تمكنت من اظهارها كشخصية مألوفة وحذرة وطموحة ومتواضعة في الوقت ذاته.
نفهم بسرعة، أن هذه المحامية عالقة بين صديق متهم بمحاولة قتل وشاب هوفي الواقع تاجر، أنقذته من ورطة.

رجل شاب، عفوي، وهذا ليس سهلا على الشاشة، عفوي مثلها تماما حتى في المواقف الأكثر غرابة.

الأكيد أن من يقف وراء الكاميرا ساهم في ذلك، إنها المخرجة
جوستين تريت، التي ستبحث عن التفاصيل الصغيرة واللحظات الصغيرة، لتبرز لنا هذه الشخصية وسط بيئتها.

“فيكتوريا” افتتح أسبوع النقاد في مهرجان كان السينمائي، وهو كوميديا ناعمة، المواقف الهزلية قد لا تكون سبب نجاح الفيلم بالضرورة، لأنها تخفي وراءها مواضيع جدية وعميقة.