عاجل
This content is not available in your region

محرك الصادرات الصينية يتصدع للسنة الثانية على التوالي

محادثة
euronews_icons_loading
محرك الصادرات الصينية يتصدع للسنة الثانية على التوالي
حجم النص Aa Aa

جمهورية الصين الشعبية تمثل ثاني أكبر اقتصاد في العالم بعد الولايات المتحدة الاميركية اذ يصل حجم ناتجها المحلي الاجمالي الى قرابة الـ عشرة تريليون دولار، بحسب بيانات البنك الدولي للعام الفين و خمسة عشر.

لكن محرك الصادرات الصينية الهائلة تصدع للسنة الثانية على التوالي بسبب قلة الطلب العالمي.

وفقا للاحصائيات الرسمية لليوم الجمعة، انخفضت صادرات الصين مقارنة بالعام الفين و خمسة عشر بنسبة سبعة فاصلة سبعة في المائة في العام المنصرم .

كما انخفضت الواردات بنسبة خمسة فاصلة خمسة في المائة لتصبح البلاد بصدد مواجهة فائض تجاري قدره خمسمائة وتسعة فاصلة ستة وتسعين بليون دولار.

حرب تجارية بين الصين والولايات المتحدة؟

أعرب المسؤولون الصينيون عن مخاوفهم من اندلاع حرب تجارية مع الولايات المتحدة الأمريكية والتي بدأت بالفعل تخيم بظلالها على المستقبل الإقتصادي للعام الفين وسبعة عشر.

هوانغ سونغبينغ، المتحدث العام باسم إدارة الجمارك الصينية صرح الجمعة:” نأمل أن تتعاون الصين مع الولايات المتحدة الأمريكية بهدف تطوير القطاعين الاقتصادي و التجاري، ستعري الصين اهتماما كبيرا للسياسة التجارية الخارجية خصوصا بعد تولي ترامب الرئاسة الأمريكية”.

إذا صدق ترامب في ما يخص زيادة التعريفة الجمركية على واردات السلع الصينية من المتوقع أن تواجه الصين أزمة في صادراتها.

كما أن الخوف من زيادة التوترات في العلاقات السياسية بين الصين و الولايات المتحدة من الممكن أن يؤثر على ثقة المصدرين و المستثمرين في جميع أنحاء العالم.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox