عاجل

عاجل

أرامكو السعودية ضمن الشركات الأكثر تسبباً في التلوث العالمي

 محادثة
تقرأ الآن:

أرامكو السعودية ضمن الشركات الأكثر تسبباً في التلوث العالمي

أرامكو السعودية ضمن الشركات الأكثر تسبباً في التلوث العالمي
@ Copyright :
REUTERS/Ahmed Jadallah
حجم النص Aa Aa

أشارت دراسة إلى أنّ الشركات العالمية التي تعمل في مجالي النفط والطاقة تتحمل مسؤولية التلوث العالمي المسبب لظاهرة الاحتباس الحراري وارتفاع درجة حرارة سطح الأرض.

وأوضحت الدراسة أنّ حوالي 100 شركة من شركات الوقود العاملة في العالم، تتحمل مسؤولية أكثر من 70 في المائة من الانبعاثات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري منذ أواخر ثمانينيات القرن الماضي.

وأكدت الدراسة أن 25 شركة من هذه الشركات، أنتجت وحدها نصف انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، في مقدمتها شركات "إيكسون موبيل"، "شل"، "بريتيش بيتروليوم"، شركة "أرامكو" السعودية، "غازبروم" الروسية، الشركة الإيرانية الوطنية للنفط، شركة الفحم الهندية، شركة "توتال" الفرنسية، الشركة الوطنية الفنزويلية للنفط والبترول، شركة النفط الأسترالية، شركة انتاج الفحم في الصين، فضلا عن شركات "شيفرون" وبيبودي".

ومن بين الشركات النفطية المتسببة في ظاهرة التلوث على مستوى الوطن العربي نجد شركة "أرامكو" السعودية وشركة الكويت للبترول والمؤسسة الإمارتية للبترول وشركة "سوناطراك" الجزائرية للنفط حيث أكد التقرير أنّ هذه المؤسسات تساهم في تلوث الهواء من خلال الوقود الأحفوري وانتشار غازات الميثان وثاني أكسيد الكربون.

للمزيد:

مؤتمر المناخ: التوصل لاتفاق للقضاء على الاحتباس الحراري

جهاد أخضر ضد ظاهرة الاحتباس الحراري

وأشارت الدراسة إلى أن هذه الشركات تحتاج إلى البدء في خفض انبعاثاتها من الغازات الدفيئة بحلول عام 2025، من أجل مساعدة العالم للحدّ من ارتفاع درجة حرارة الأرض.

وفي عام 2015، دعا مؤتمر قمة التغير المناخي، الذي انعقد في العاصمة الفرنسية باريس، إلى الحد من ارتفاع درجات الحرارة بحلول عام 2050، إلى أقل من درجتين مئويتين.

وقال التقرير إنه "إذا استمرت أعمال استخراج الوقود الأحفوري خلال السنوات الثماني والعشرين المقبلة، فإنّ متوسط درجات الحرارة العالمية سيكون على وشك الارتفاع حوالي 4 درجات مئوية، بحلول نهاية القرن، وهو ما قد يتسبب في ارتفاع درجات الحرارة بشكل مفرط وانقراض كبير وندرة الأغذية العالمية.

ويعد تلوث الهواء مشكلة كبيرة، فالكثير من الناس في مختلف أنحاء العالم يتنفسون الهواء الملوث، من دون حتى التفكير في الضرر الذي يسببه ذلك للرئتين ولكوكب الأرض بشكل عام، وقد أثبتت معظم الدراسات الحديثة التي أجريت في هذا الصدد أن ملوثات الهواء تؤدي إلى ارتفاع درجات الحرارة بسبب ظاهرة الاحتباس الحراري، مما يقود بالتالي إلى تغير طويل الأجل في مناخ كوكب الأرض، الأمر الذي من شأنه في النهاية أن يضر بالحياة على سطح الكرة الأرضية.