عاجل

عاجل

كيف سيؤثر التغير المناخي على شرب البيرة حول العالم؟

 محادثة
تقرأ الآن:

كيف سيؤثر التغير المناخي على شرب البيرة حول العالم؟

كيف سيؤثر التغير المناخي على شرب البيرة حول العالم؟
حجم النص Aa Aa

قال تقرير علمي جديد إن التغير المناخي يهدد بالتسبب بارتفاع أسعار البيرة (الجعة) عالمياً كنتيجة لتقلص غلة الشعير بسبب الجفاف والحرارة الشديدة.

وقال التقرير إن التأثير قد يحس أكثر في بعض بلدان شرب البيرة الأكثر شعبية في أوروبا مثل أيرلندا وبلجيكا وبولندا وجمهورية التشيك.

ويشدد مؤلفو التقرير على أن تأثير تغير المناخ على الكحول يتضاءل مقارنة بالأثر الذي يهدد الحياة في أجزاء من العالم معرضة للعواصف والجفاف وإمدادات الغذاء والمياه، لكنهم يرون أيضاً أن التأثير على الحياة اليومية في البلدان المتقدمة يمكن أن يدفع لاتخاذ المزيد من الإجراءات.

شعير أقل، بيرة أقل

يعتبر الشعير أحد المكونات الرئيسية المستخدمة في صنع البيرة، حيث سدس المحاصيل العالمية تذهب لانتاج هذا المشروب. ولا يتم تخزين احتياطي منه للطوارئ بشكل عام كما هو الحال مع المحاصيل الغذائية الأخرى كالذرة والأرز والقمح.

وتوقعت الدراسة التي أجراها علماء صينيون وأمريكيون وبريطانيون ونشرت في دورية نيتشر بلانتس، أنه اعتماداً على مدى تغير الظروف المناخية، قد تنخفض غلة الشعير بنسبة تتراوح بين 3٪ و 17٪.

واستخدم الباحثون سلسلة من النماذج المناخية والاقتصادية للتنبؤ بالتأثير على محاصيل الشعير من تقلبات الطقس الحادة الناتجة عن تغير المناخ. وقد استخدمت أساليب مماثلة في العديد من الدراسات حول الأطعمة الأساسية مثل القمح والأرز ، وكذلك النبيذ.

بيرة أقل، أسعار أعلى

وفي ظل السيناريو الأسوأ، فإن الأسعار ستتضاعف في المتوسط، وسوف ينخفض ​​الاستهلاك العالمي بنسبة 16٪، في حين أن السيناريو الأفضل سيكون انخفاض بنسبة 4٪ في شرب المشروبات وارتفاع بالأسعار بنسبة 15٪.

ويعتقد أن سعر زجاجة 50 سنتليتر في أيرلندا يمكن أن يرتفع إلى ما يقرب من 5 دولارات أمريكية، في حين سترى التشيك وبولندا، حيث البيرة أرخص، زيادات كبيرة نسبية.

وفي الوقت الذي تشير فيه الاحتمالات إلى زيادة بمحاصيل الشعير في المناطق المعتدلة مثل شمال الصين والولايات المتحدة، إلا أن استهلاك البيرة المحلي سيبقى بانخفاض كلما تم تصدير المزيد من الشعير.

للمزيد على يورونيوز:

أزمة البيرة في ألمانيا بسبب "الزجاجات الفارغة"

القبض على سريلانكي لإرضاعه ابنه جعة

"هاري أند ميغان وندسور كنوت".. جعة بريطانية أميركية بمذاق ملكي

كيفية الحفاظ على البيرة في المستقبل

ويقول العلماء إن الدول المتقدمة التي ترغب بتجنب النقص عليها دعم السياسات التي تقلل من انبعاثات الغازات المسؤولة عن ارتفاع درجة حرارة الكوكب.

وقالت شركة "أنهيزر-بوش إنبيف" ، أكبر شركة لتصنيع البيرة في العالم، إنها ستخفض هذا العام انبعاثاتها من الغازات المسببة للاحتباس الحراري بمقدار الربع بحلول عام 2025.

وقالت الشركة إنها تجرّب أيضاً تطوير الشعير المقاوم للجفاف وتعمل مع المزارعين لتشجيع مبادرات توفير المياه.

ويختتم التقرير بالقول إنه على الرغم من أن تراجع إنتاج البيرة واستهلاكها لا يعد مهماً نسبياً مقارنة بالتأثيرات الخطيرة لتغير المناخ، وعلى الرغم من أنه قد يقال إن تناول كميات أقل من البيرة ليس كارثياً، وقد يكون له فوائد صحية، فليس هناك شك في أنه بالنسبة لملايين البشر حول العالم ، لن يكون خبراً سعيداً.