عاجل

عاجل

وفاة صبي يبلغ من العمر 13 عاما خلال منازلة في الملاكمة التايلاندية

 محادثة
وفاة صبي يبلغ من العمر 13 عاما خلال منازلة في الملاكمة التايلاندية
حجم النص Aa Aa

توفي طفل يبلغ من العمر 13 عاما خلال منازلة خيرية في الملاكمة التايلاندية قرب العاصمة بانكوك، حسبما ذكرت الشرطة التايلاندية في الوقت الذي يجري فيه صياغة مشروع قانون لحظر قتال الأطفال في البلاد.

وتوفي أنوشا تاسيكو بسبب نزيف دماغي حاد عقب تعرضه لعدة لكمات في الرأس. وقالت وسائل الإعلام المحلية إن المراهق الذي خاض المنازلة تحت اسم مستعار "فيتونكول سور ويلايثونج" ضد خصمه نيتيكون بروبي أنه بدأ بممارسة هذه الرياضة منذ سن الثامنة وأنه قد خاض أكثر من 150 مباراة.

وعلق نيتيكون بروبي على صفحته في فيسبوك قائلا "يؤسفني ما حدث لكن علي أن أفعل كل ما بوسعي للفوز من أجل الحصول على ما يكفي من المال لتمويل دراستي".

ويحذر المختصون في الصحة من ممارسة هذه الرياضة العنيفة والخطرة بالنسبة للأطفال لأنها تتلف على وجه الخصوص الدماغ بسبب اللكمات المستمرة خاصة وان الكثير من ممارسيها من الأطفال لا يرتدون خوذة الحماية. وتحاول السلطات تمرير مشروع قانون يحظر معارك الملاكمة التايلاندية للأطفال دون سن 12 عامًا، لكن أبطال هذا النوع من الرياضة يعارضون مشروع القانون بحجة أنه يتعارض مع التقاليد ويؤثر مالياً على عائلات الملاكمين الشباب الذين غالبا ما يكونون فقراء جداً.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

وفي هذا السياق أشار الملاكم التايلاندي تاوي أومبورنماها الحائز على الميدالية الفضية خلال الألعاب الأولمبية 1984 إلى أن "99 في المائة من الملاكمين التايلانديين المشهورين الذين فازوا بميداليات في الألعاب الأولمبية، بدأوا القتال عندما كانوا صغارا".

صور الحادث التي بثتها وسائل الإعلام المحلية أثارت غضبا على شبكات التواصل الإجتماعي وتساءل الكثير من روادها لماذا لم يوقف الحكم المنازلة.