عاجل

عاجل

مفتي أستراليا يقاطع اجتماعاً مع رئيس الوزراء حول حادث ملبورن

 محادثة
سكوت موريسون
حجم النص Aa Aa

قال رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون إن بعض قيادات المجتمع الإسلامي ستقاطع نقاشاً كان من المقرر عقده معه على خلفية حادث ملبورن الذي راح ضحيته ثلاثة أشخاص يوم 9 نوفمبر-تشرين الثاني.

وقال موريسون في تغريدة على موقع تويتر: "لقد اختار البعض مقاطعة هذا الاجتماع علانية. إن الاستمرار في مسار الإنكار لا يؤدي فقط لهبوط مجتمعاتهم، بل يجعلها أقل أماناً وأكثر ضعفاً".

تغريدة موريسون

وطعن أسترالي مسلم يدعى حسن خليفة ثلاثة أشخاص في ملبورن مما أدى لمقتلهم قبل أن تقتله الشرطة وهي الحادثة الي وصفها موريسون بالعمل الإرهابي رافضاً وصف خليفة بالمضطرب عقلياً.

وقال موريسون آنذاك: "إنه إرهابي، لقد كان إرهابياً متطرفاً هاجم أستراليين آخرين بعدما تعرض للأفكار المتطرفة في هذا البلد".

إقرأ أيضاً:

تنظيم "الدولة الإسلامية" يتبنى عملية ملبورن الأسترالية

الشرطة الاسترالية تعتقل ثلاثة رجال خططوا لشن هجوم جماعي

باميلا أندرسون تنتقد رئيس وزراء استراليا لعدم مساعدتة مؤسس موقع "ويكليكيس"

وأغضبت تصريحات موريسون عدداً من القادة المسلمين كمفتي البلاد إبراهيم أبو محمد الذي كان ضمن 9 أئمة أصدروا بياناً مشتركاً أعربوا فيه عن غضبهم.

وقال البيان: "تصريحات (موريسون) لم تحقق شيئًا لمعالجة القضايا الأساسية، ولكن بالأحرى، نجحت في عزل قطاعات كبيرة من الجالية المسلمة".

وأضاف البيان: "لعقد اجتماع ذي مغزى يؤدي إلى نتائج إيجابية، يجب أن يكون الحاضرين واثقين من أن آرائهم ستحترم بشكل حقيقي وأن مثل هذا المنتدى لن يستخدم للتأكيد على المشاعر ذاتها التي يعتبرها المجتمع المسلم غير صالحة ومسببة للانقسام".

وعلى الرغم من مقاطعة المفتي، إلا أن مجموعات أخرى ممثلة للمسلمين في أستراليا أعلنت عن حضورها الاجتماع بموريسون اليوم الخميس.