عاجل

بين الواقع والفن.. لبنان مبنى متداع معرض لخطر الإنهيار في مسرحية "إلا إذا ... تغير شي "

 محادثة
بين الواقع والفن.. لبنان مبنى متداع معرض لخطر الإنهيار في مسرحية "إلا إذا ... تغير شي "
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

تعرض مسرحية "إلا إذا . تغير شي " للكاتب اللبناني والممثل الساخر جورج خباز ، وتظهر عددا من السكان المتناحرين في مبنى متداع معرض لخطر الانهيار رمزا للانقسامات السياسية والدينية في لبنان .

وتعرض المسرحية ، في وقت فشلت فيه الأطراف السياسية في لبنان في الاتفاق على حكومة ائتلافية جديدة بعد أكثر من ستة أشهر على الانتخابات، ورغم المشاكل الاقتصادية الملحة ، وعند نقطة ما، تسخر المسرحية من النفوذ الأجنبي في لبنان من خلال رجل يحاول شراء المبنى، وتلقى جهوده التأييد والمعارضة بين السكان.

**لقراءة المزيد على يورونيوز:

شاهد: الفنان المصري أحمد حلمي يزور مخيم الزعتري للاجئين السوريين في الأردن

شاهد: نفوق أكبر تمساح في أستراليا عن 70 عاما

شاهد: كيف يحول حداد إسرائيلي الصواريخ إلى شمعدانات يهودية؟

ويقول خباز ان المسرحية "تهدف لتصوير مشاكل البلد بينما تحث الناس على أن يحبوا بعضهم البعض"، وأضاف "إذا بتعرف تعمل ها الجرعة (بالإنجليزية)، أو التوازن بين الواقع والخيال بخلطة، خلطة التناقضات العبثية اللي عندنا، المضحكة المبكية، يا اللي هي بتطلع بوجه اللبناني بتلاقي الدمعة بعينه والبسمة ع تمه (فمه)، وهيدا الشي حقيقي، موجود ع وجه اللبناني لأنه هو تواق للحياة وإرادة العيش عنده فوق كل اعتبار، بس بنفس الوقت الظروف الأمنية والاقتصادية معاكسته".

وكتب خباز المسرحية وأخرجها وشارك في التمثيل فيها ، وقالت ماريا جزرة وهي صيدلانية حضرت عرض المسرحية في الآونة الأخيرة "بلبنان ما فيه شيء نحكي غير ها المواضيع، يعني صراحة ما فيه شيء بيجمعنا غير أنه كلنا بنحب ذات القصص، كلنا شعب بيحب ينبسط، كلنا شعب بيحب يتقدم، بس لسوء الحظ، بعدنا بدماغنا مش ممكنين حتى نتقدم.

وأججت حالة الشلل السياسي مخاوف من وقوع البلاد في أزمة اقتصادية. وتحدث الساسة عن ضرورة تشكيل حكومة لكنهم لا يزالون عاجزين عن التوصل لاتفاق نهائي.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox