عاجل

عاجل

واشنطن تنشئ جامعة وهمية بهدف القبض على مهاجرين زوّروا وثائق رسمية

 محادثة
فخ لمن يسهيل بقاء مهاجرين بصفة غير قانونية في الولايات المتحدة
فخ لمن يسهيل بقاء مهاجرين بصفة غير قانونية في الولايات المتحدة
حجم النص Aa Aa

أنشأت إدارة الهجرة الامريكية جامعة وهمية في ديترويت، للقبض على مهاجرين يشتبه بتزويرهم وثائق واستعمال تأشيرات دراسة، للتستر على أوضاعهم غير القانونية في الولايات المتحدة.

وقد وجه القضاء الاتهام لثمانية اشخاص، للاشتباه في قيامهم بعمليات تحيل تتعلق بالتأشيرات، وبإيواء غرباء بغرض الربح.

وبحسب لائحة الاتهام فإن مجموعة من المواطنين الأجانب تآمروا فيما بينهم وآخرين، خلال الفترة الممتدة بين شباط/فبراير 2017 ويناير/كانون الثاني 2019، لتسهيل بقاء مئات المهاجرين بصفة غير قانونية في الولايات المتحدة والعمل بها، بالانخراط في انتدابهم بشكل نشيط وتسجيلهم في جامعة خاصة في ديترويت، وغير المعروفة لدى المتآمرين، والتي يديرها أكثر من محقق خاص لدى مكتب تحقيقات الأمن الداخلي، في إطار عملية غير معلنة.

ويقول بيل هينغ من جامعة سان فرنكسيسكو للقانون، إن هناك مفهوما في القانون الجنائي يسمى "بالفخ"، حيث لا يميل الناس إلى ارتكاب فعل جنائي ولكنهم يقدمون على فعل شيء لا يتوافق مع ما ينص عليه القانون.

وتأتي قضية منطقة ديترويت وسط جدل محتدم بشأن اجراءات الهجرة، في وقت يطالب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الكونغرس بتمويل بناء جدار على طول الحدود الأمريكية المكسيكية، منتقدا الذين بقوا في الولايات المتحدة بعد نفاد صلاحية تأشيراتهم والذين يعبرون الحدود بطريقة غير نظامية.

ولكن ليس من الواضح إذا كانت الاتهامات الأخيرة إجابة على تلك الانتقادات، ما دامت الجامعة الوهمية أحدثت خلال إدارة الرئيس السابق باراك أوباما.

ويدفع المهاجرون "المنتدبون" في بعض الحالات آلاف الدولارات للتسجيل في الجامعة الوهمية بغرض التسجيل. ويواجه الأشخاص المتهمون عقوبة بالسجن تصل إلى مدة خمس سنوات في السجن الفدرالي، إذا تمت إدانتهم.

تتابعون على يورونيوز أيضا:

وأخيرا .. ولادة حكومة جديدة في لبنان بعد ثمانية أشهر من الجمود

قوى أوروبية تدشّن آلية للتجارة مع طهران وتثير حفيظة واشنطن