لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

ما مدى صحة ما قاله ترامب عن نسب النساء العاملات في الولايات المتحدة؟

 محادثة
ما مدى صحة ما قاله ترامب عن نسب النساء العاملات في الولايات المتحدة؟
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قال الرئيس الأمريكي في خطاب حالة الاتحاد الذي ألقاه أمام مجلسي الشيوخ والنواب إن مشاركة المرأة في القوى العاملة هي الأكبر من نوعها في تاريخ الولايات المتحدة على الإطلاق. ولكن هل هذا صحيح؟

ترامب قال "بإمكان الأمريكيين أن يكونوا فخورين بوجود المزيد من النساء في قطاع العمل أكثر من أي وقت مضى".

ولكن بحسب وكالة أسوشيتد برس فإن هذا الادعاء غير صحيح.

فبالرغم من أن عدد النساء العاملات في الولايات المتحدة في الوقت الحالي هو الأكثر على الإطلاق لكن هذا يعود سببه إلى ارتفاع عدد السكان المتواصل في الولايات المتحدة وفي العالم.

ولكن إذا ما نظرنا إلى نسبة مشاركة المرأة مقارنة بالرجل في قطاع العمل، فالنتيجة ستكون مختلفة.

ذلك أنّ نسبة مشاركة النساء في القوى العاملة حالياً هي 57.5 في المائة، وفقاً لوزارة العمل. ومع أن هذا الرقم ارتفع قليلا في الآونة الأخيرة، لكنه كان أعلى في عام 2012، وبلغ ذروته عام 2000 حين وصل إلى نحو 60 في المائة.

أسوشيتد برس
نسبة مشاركة المرأة إلى الرجل في القوى العاملة في الولايات المتحدة اللأمريكيةأسوشيتد برس

وفي تعليق لها على كلام ترامب أشارت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي إلى إنه أمر مثير للاهتمام، وقالت "أعجبني الأمر حين أشار إلى وجود أكبر عدد من النساء"، لكنها ما لبثت أن أضافت منتقدة "لقد نسي (ترامب) أن يعترف بوجود 15 امرأة فقط من الحزب الجمهوري في مجلس النواب.. مقارنة بـ 91 امرأة من الحزب الديمقراطي."

للمزيد على يوروينوز: