عاجل

عاجل

تحالف من 16 ولاية أميركية يقاضي ترامب ومظاهرات ضد حالة الطوارئ الوطنية

 محادثة
تحالف من 16 ولاية أميركية يقاضي ترامب ومظاهرات ضد حالة الطوارئ الوطنية
@ Copyright :
AFP
حجم النص Aa Aa

شهدت العديد من المدن الأميركية تظاهرات كبيرة احتجاجاً على إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب حالة الطوارئ الوطنية، في محاولة لتمويل بناء الجدار الذي وعد به خلال حملته الانتخابية على الحدود مع المكسيك، دون موافقة الكونغرس، وهي الخطوة التي تعهد الديمقراطيون بالتصدي لها.

كذلك وعد اتحاد الحريات المدنية الأميركي عزمه على مقاضاة ترامب بسبب إعلانه المثير للجدل.

وقد دعت إلى هذه المظاهرات جماعة "موف أون" الليبرالية حيث ندّد المتظاهرون بما أطلقوا عليه "استغلال الحكم"، ودعوا ترامب بالتوقف عن الاستيلاء على السلطة، وحمل بعض المتظاهرين لافتات كتب عليها "تبّا لحالة الطوارئ الوطنية"، البعض الآخر قال إنّ "هناك الكثير من حالات الطوارئ الحقيقية لاستثمار أموال ضرائبنا".

AFP

إلى المحكمة دُر

يذكر أنّ عدة ولايات على غرار كاليفورنيا، كولورادو، كونيتيكت، ديلاوير، هاواي، إيلينوي، ماين، ميريلاند، ميتشيغان، مينيسوتا، نيفادا، نيو جيرسي، نيو مكسيكو، نيويورك، أوريغون وفيرجينيا، رفعت دعاوى قضائية طعنت فيها بدستورية إعلان ترامب لحالة الطوارئ الوطنية لبناء الجدار على الحدود مع المكسيك.

وتمّ تقديم دعوى إلى محكمة فدرالية في كاليفورنيا اتهمت الرئيس الأميركي بخرق بندين من الدستور، يتعلّق أوّلهما بتحديد الإجراءات التشريعية، ويمنح ثانيهما الكونغرس القرار النهائي في الشؤون المتعلّقة بالماليّة العامّة للدولة.

كما اتهمت بعض الولايات وزارة الأمن الداخلي الفدرالية بخرق قانون حماية البيئة بسبب عدم تقييمها للأثار البيئية للجدار على ولايتي كاليفورنيا ونيو مكسيكو.

مناهضة حالة الطوارئ التي دعا إليها دونالد ترامب لم تشمل المعارضة الديموقراطية فحسب، بل تعدّتها إلى عدد من النواب الجمهوريين الذين اعتبروا لجوء الرئيس إلى هذا الإجراء الاستثنائي سابقة خطيرة وتجاوزاً لصلاحيات السلطة التنفيذية.

وقد تقدم 15 نائباً ديمقراطياً في مجلس الشيوخ، الذي يهيمن عليه الحزب الجمهوري، بتشريع يوم الخميس لمنع ترامب من تفعيل سلطات الطوارئ لتحويل أموال لبناء الجدار من أرصدة خصصها الكونغرس لمشاريع أخرى مثل المشاريع العسكرية والحالات الطارئة كالكوارث.

للمزيد:

ورغم انخفاض عدد المعابر الحدودية غير القانونية منذ وصول الرئيس دونالد ترامب إلى البيت الأبيض إلاّ أن الأرقام تشير إلى دخول حوالي 50 ألف عائلة إلى الأراضي الأميركية كل شهر بشكل غير قانوني.

وتمثل خطوة الرئيس دونالد ترامب لتخطي الكونغرس نهجا جديدا للوفاء بتعهد قطعه خلال حملته الانتخابية في العام 2016، لوقف تدفق المهاجرين غير الشرعيين على البلاد حيث كثيرا ما اتهم ترامب المهاجرين بالتسبب في انتشار عصابات تجار البشر والمخدرات والجريمة.