عاجل

عاجل

لوكلير يبقي فيراري في الصدارة في ثاني أيام التجارب ببرشلونة

لوكلير يبقي فيراري في الصدارة في ثاني أيام التجارب ببرشلونة
شارل لوكلير سائق فيراري خلال اليوم الثاني من التجارب التي تسبق انطلاق الموسم الجديد لبطولة العالم فورمولا 1 للسيارات في برشلونة يوم الثلاثاء. تصوير: ألبرت خيا - رويترز -
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من الآن بولدوين

برشلونة (رويترز) - أبقى الوافد الجديد شارل لوكلير فريقه فيراري في صدارة الترتيب بعدما قطع عدد لفات أكثر من اي سائق آخر في ثاني يوم من التجارب التي تسبق انطلاق الموسم الجديد لبطولة العالم فورمولا 1 للسيارات يوم الثلاثاء.

وبعد أن قاد زميله الألماني سيباستيان فيتل بقية السائقين يوم الاثنين حيث سجل أفضل زمن وقطع معظم اللفات سجل لوكلير (21 عاما) الذي حل بديلا لكيمي رايكونن زمنا جيدا لا يبعد كثيرا عن زمن السائق الألماني.

وحقق السائق القادم من موناكو زمنا بلغ دقيقة واحدة و18.247 ثانية وقطع 157 لفة مقابل دقيقة واحدة و18.161 ثانية و169 لفة قطعها فيتل يوم الاثنين في ظل اجواء جافة لكنها ملبدة بالغيوم بعض الشيء مع انخفاض في درجات الحرارة على حلبة قطالونيا.

وقال لوكلير "شعرت بالراحة سريعا مع السيارة اس.اف90 ويجب ان اقول انني استمتعت بادائي. دعونا نأمل ان نواصل العمل بنفس الطريقة خلال الايام القليلة المقبلة".

وقطع البريطاني لويس هاميلتون بطل العالم خمس مرات، والذي يعمل وفقا لبرنامج التجارب الخاص بمرسيدس، لفة أكثر من لوكلير في الصباح قبل ان يسلم الراية لزميله فالتيري بوتاس.

وقطع السائقان 163 لفة اجمالا لمرسيدس وهو اكبر عدد بالنسبة لأي فريق لكن هذا لم يلق الكثير من التشجيع من الجماهير مع تركيز الفريق على تجهيزات السيارة وكفاءتها على المدى الطويل.

وانهى هاميلتون في المركز العاشر بعد ان سجل دقيقة واحدة و19.928 ثانية بينما جاء بوتاس في المركز السادس بعد ان قطع المسافة في دقيقة واحدة و19.535 ثانية بنفس الاطارات المتوسطة مثلما كان الحال بالنسبة لفيراري.

وقال هاميلتون "نركز على العمل عبر خطتنا الحالية وتجاوزنا كافة العقبات كما كنا نريد.

"من الجيد ان نقطع الكثير من الكيلومترات وسنحاول زيادة ذلك على مدار الايام المقبلة مع مواصلة سعينا للتعرف على مواصفات السيارة".

*فيراري المذهل

وكانت الارقام التي حققها فيراري مذهلة واسرع كثيرا مقارنة بأي شيء حققه العام الماضي خلال التجارب على حلبة قطالونيا والتي تضررت وقتها بسبب سوء الأحوال الجوية.

وحل السائق البريطاني الشاب لاندو نوريس في المركز الثاني في ظل استخدامه للإطارات اللينة مع مكلارين مسجلا دقيقة واحدة و18.553 ثانية لكن ظهر سائق صاعد آخر وبقوة وهو السائق التايلاندي الكسندر البون الذي اكمل عددا كبيرا من اللفات وبلغ 132 لفة مع تورو روسو وانهى في المركز الرابع في الترتيب.

واندفعت سيارة البون عند المنعطف الرابع في اللفة الاولى لكنه استطاع تجاوز كافة هذه المشكلات.

وقال السائق البالغ من العمر 22 عاما عقب اول انطلاقة سليمة له بالسيارة المدعومة من هوندا "حذري الشديد تسبب في دوران السيارة لكنني تعلمت الدرس.

"بمجرد ان تبدأ في الاندفاع بقوة وتشعر بقدرتك على التحكم، ينتابك احساس بانك وصلت الى القمة لكنك تجد ان هناك قمة جديدة يجب ان تصل اليها...هكذا كان الحال طوال اليوم. كان الامر جيدا حقا".

وكان من المتوقع أن يسبب تغيير القواعد الخاصة بالانسيابية في إبطاء السيارات بنحو 1.5 ثانية في اللفة لكن البراهين أثبتت حتى الآن قدرة السائقين على استعادة معظم هذا الزمن.

ومع حلول وقت انطلاق الموسم الجديد في استراليا في 17 مارس يتوقع أن تزيد سرعات السيارات لكن ماريو ايسولا مدير السباقات في شركة بيريلي حذر من أن الصورة ربما تبدو مشوشة.

وقال إن طبقة الأسفلت تغيرت منذ العام الماضي خلال التجارب.

وقطع الاسترالي دانييل ريتشياردو، المنضم إلى رينو قادما من رد بول، أقل عدد من اللفات صباحا (28 لفة) بسبب خلع الجناح الخلفي للسيارة وهو على سرعة عالية.

واضطر ريتشياردو للعودة لحارة الصيانة حيث عمل مهندسو رينو على إصلاح الأمر.

وقال الفريق مازحا على تويتر "التشويق على الحلبة. نقيس رد فعل ريتشياردو على الحلبة. إنه رائع. عاد السائق والسيارة إلى الصيانة. العمل قائم في الجناح الخلفي".

وتعرض الفرنسي بيير جاسلي، الذي حل بديلا لريتشياردو في رد بول، لحادث تصادم بعد الظهر حيث عادت سيارته الى حارة الصيانة على متن شاحنة.

وغاب وليامز مجددا لكن الفريق يأمل في اللحاق باليوم الثالث من تجارب برشلونة يوم الأربعاء وسط تكهنات بان مسؤولين كبار في الفريق قد يفقدون مناصبهم نتيجة لهذا التأخير في المشاركة.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة