المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وليامز سيشارك أخيرا بسيارته في التجارب

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
وليامز سيشارك أخيرا بسيارته في التجارب
شعار وليامز على مرأب في برشلونة في صورة التقطت يوم الأربعاء. تصوير: ألبرت خيا - رويترز   -   حقوق النشر  (Reuters)

من الان بولدوين

برشلونة (رويترز) – يأمل وليامز في وضع سيارته الجديدة على الحلبة لأول مرة يوم الأربعاء بعد خمسة أيام من الموعد الأصلي ومتأخرا عن منافسيه الذين بدأوا بالفعل تجارب ما قبل بداية الموسم في بطولة العالم فورمولا 1 للسيارات.

وكان وليامز، بطل العالم السابق الذي احتل المركز الأخير في الترتيب العام الموسم الماضي وخسر عدة رعاة، يخطط لظهور سيارته الجديدة لأول مرة يوم السبت الماضي وتصوير فيديو لها وهي تنطلق لعدة كيلومترات على حلبة قطالونيا في برشلونة.

وفشل وليامز في الوفاء بهذا الموعد لأن السيارة الجديدة (إف.دبليو42) لم تكن جاهزة وبالتالي أصبح هو الفريق الوحيد الذي لم يشارك في الانطلاق الرسمي لتجارب ما قبل الموسم الجديد يوم الاثنين.

وقالت متحدثة باسم الفريق إن السيارة وصلت إلى حلبة قطالونيا الساعة 0400 بالتوقيت المحلي (0300 بتوقيت جرينتش) حيث يعكف الفريق على تجهيزها.

وأضافت “أمامنا عمل كبير كما هو متوقع ولذلك نعتقد أنها ستنطلق بعد فترة الغداء. الجميع يبذلون كل ما في وسعهم”.

وتنتهي الجولة الأولى من تجارب ما قبل الموسم يوم الخميس وتتبقى أربعة أيام أخرى في الأسبوع المقبل قبل أن تتوجه الفرق للمشاركة في سباق استراليا الافتتاحي في 17 مارس آذار.

وقلة وقت الاختبارات هو انتكاسة كبيرة لفريق يسعى لتجاوز واحد من أسوأ مواسمه ويضع آماله على إنتاج سيارة أفضل من سيارة العام الماضي البائسة.

وتسير الأمور بشكل جيد مع مرسيدس البطل وفيراري اللذين قطعا أكثر من 300 لفة لكل منهما بعد يومين.

ويملك وليامز تشكيلة جديدة كليا تتألف من السائق البريطاني الواعد جورج راسل والبولندي روبرت كوبيتسا العائد إلى المنافسات لأول مرة منذ حادث كاد أن ينهي حياته في 2011.

وحقق وليامز، الذي حصد تسعة ألقاب في بطولة الصانعين وسبعة في بطولة السائقين خلال سنوات تألقه بين 1980 و1997، سبع نقاط فقط في 21 سباقا العام الماضي.

وتسبب الإخفاق في إنتاج السيارة الجديدة في الوقت المناسب في تساؤلات بشأن مستقبل بادي لو رئيس القطاع الفني الذي انضم لوليامز قادما من مرسيدس البطل في 2017، وهو الشخص المسؤول في نهاية المطاف عن تسليم السيارة.

(رويترز)