كندا تطلب من دول أخرى توسيع عقوباتها على فنزويلا

كندا تطلب من دول أخرى توسيع عقوباتها على فنزويلا
وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند تتحدث خلال الجلسة الافتتاحية لاجتماع لمجموعة ليما في أوتاوا يوم 4 فبراير شباط 2019. تصوير: كريس واتي - رويترز. Copyright (Reuters)
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

أوتاوا (رويترز) - قالت وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند إن بلادها تتحدث مع شركائها بشأن توسيع نطاق العقوبات على حكومة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الذي يواجه ضغوطا متنامية للتنحي.

وأضافت للصحفيين "لقد وضعنا العديد من كبار القادة في نظام مادورو على قائمة العقوبات. نبحث مع شركائنا الآن السبل الكفيلة بتوسيع نطاق العقوبات لكي تكون أكثر تأثيرا".

ولم تخض فريلاند في التفاصيل في تعليقاتها التي جاءت في مؤتمر عبر الهاتف بعد اجتماع لمجموعة ليما في بوجوتا لبحث الأزمة الفنزويلية.

ومن ناحية أخرى، قالت مجموعة ليما يوم الاثنين إن زعيم المعارضة الفنزويلية خوان جوايدو واجه تهديدات بالقتل وإن المجموعة ترى أنها جادة، مضيفة أن مادورو مسؤول عن سلامة جوايدو.

وطالبت المجموعة في بيان مادورو بترك منصبه على الفوز لإتاحة الفرصة لانتقال ديمقراطي يشمل انتخابات حرة. وقال وزير الخارجية الكولومبي كارلوس أولمز تروخيو، متحدثا نيابة عن المجموعة، إن هناك معلومات عن تهديدات يواجهها جوايدو وعائلته.

ولم يقدم دليلا على زعمه. وأضاف للصحفيين "نريد تحميل مغتصب السلطة مادورو المسؤولية عن أي إجراء عنيف ضد جوايدو وزوجته وأقاربهما".

(رويترز)

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

اعتقال رجل لمهاجمته متظاهرين مؤيدين للفلسطينيين بمسدس مسامير في تورونتو

"إجراء يائس".. الولايات المتحدة تفكر بإنزال المساعدات جوا على غزة

نسبة البقاء على قيد الحياة لدى مرضى السرطان في بريطانيا أقل من دول غربية أخرى فما السبب؟