عاجل

السفير الأمريكي في بريطانيا يؤكد أن العلاقات الثنائية "ستزدهر" عقب "بريكست"

 محادثة
السفير الأمريكي في بريطانيا يؤكد أن العلاقات الثنائية "ستزدهر" عقب "بريكست"
حجم النص Aa Aa

وصف السفير الأميركي في لندن وودي جونسون علاقة بلاده مع بريطانيا بأنها "مهمة للغاية على نحو يفوق أي مرحلة أخرى مضت"، مشدداً على أن تلك العلاقة "ستزدهر أكثر" مع خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي، يأتي هذا في وقت تبدأ فيه المفوضية الأوروبية محادثات تجارية مع الولايات المتحدة في واشنطن.

وقال جونسون: إن فرص التوصل إلى اتفاق تجاري مستقبلي بين البلدين يجب ألا تتأثر بـ"المخاوف المزعومة" التي يبثّها الاتحاد الأوروبي بشأن ممارسات خاطئة تتم في القطاع الزراعي الأمريكي.

وشدد السفير الأمريكي على أهمية تعزيز العلاقة بين واشنطن ولندن بغض النظر عن قضية خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والمقررة في التاسع والعشرين في شهر آذار/مارس الجاري.

"حملة تشهير"

يذكر أن السفير جونسون ندد الأسبوع الماضي بما وصفها "حملة التشهير" التي تطال قطاع الزراعة الأميركي في وقت تسعى فيه واشنطن ولندن للتمهيد لاتفاق تجاري لمرحلة ما بعد "بريكست".

وفي مقالة نشرها جونسون في صحيفة "ذي دايلي تلغراف" السبت الماضي، ذكر أن ثمة "كلمات تحريضية ومضللة" تبثّ إلى البريطانيين على غرار الدجاج المعالج بالكلور ولحم البقر المحقون بالهرمونات "للإساءة بأكبر درجة ممكنة" لقطاع الزراعة الأميركي.

وكتب جونسون في مقاله: "نحن الأميركيون على استعداد للتفاوض على الاتفاق التجاري الأكثر طموحا وشمولا في تاريخ علاقاتنا الخاصة"، مضيفاً "نريد أن تكون الزراعة جزءا من هذه المفاوضات، إنها فرصة جيدة للطرفين. لكن تم دفع البريطانيين للاعتقاد بغير ذلك".

بروكسل وواشنطن.. ومحادثات تجارية

إلى ذلك أعلنت المفوضية الأوروبية في بروكسل أن المفوضة سيسليا مالمستروم، المكلفة بملف التجارة، ستبدأ اليوم الأربعاء زيارة إلى الولايات المتحدة تستغرق يومين، لإجراء محادثات تجارية مع الممثل التجاري الأميركي روبرت لايتيزر.

وقال المتحدث باسم المفوضية الأوروبية، مارغاريتيس شيناس، إن المحادثات ستتركز على الاتفاق على خطوات لتنفيذ البيان المشترك الصادر في تموز/يوليو الماضي، وعلى التعاون بين الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة بشأن إصلاح منظمة التجارة العالمية، مضيفاً أن المسؤولين الأوروبيين سيقومون بإطلاع الجانب الأميركي على حالة الاعتماد الخاصة بالمفاوضات بين الجانبين، إلى جانب اتفاقات التجارة بشأن السلع الصناعية، وتقييم المطابقة.

يذكر أن رئيس المفوضية الأوروبية، جان كلود يونكر، كان قال في شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي: إن الاتحاد الأوروبي يجري مفاوضات على جميع المستويات لتجنب حرب تجارية مع الولايات المتحدة الأميركية للحيلولة دون تعمق المشكلات التجارية مع أميركا.

وطبقت واشنطن رسوماً جمركية على وارداتها من الصلب 25 في المائة والألومنيوم 10 في المائة، ما أثار غضب الأوروبيين بسبب الضرر الذي سيلحقه الإجراء الأمريكي بصناعة الصلب والألومنيوم الأوروبية، وردوا بفرض تعريفات مضادة على منتجات أميركية.

للمزيد في "يورونيوز":

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox