عاجل

عاجل

روما ينفصل عن مدربه دي فرانشيسكو بعد الخروج الأوروبي

روما ينفصل عن مدربه دي فرانشيسكو بعد الخروج الأوروبي
دي فرانشيسكو خلال مباراة روما امام بورتو بدوري ابطال اوروبا لكرة القدم يوم السادس من مارس اذار 2019. تصوير: ميجيل فيدال - رويترز. -
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

روما (رويترز) - أعلن نادي روما الإيطالي الانفصال عن مدربه أوسيبيو دي فرانشيسكو يوم الخميس بعد أقل من 24 ساعة على الخروج من دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وقال روما في بيان دون توضيح إن كان المدرب أقيل أم استقال "دي فرانشيسكو ترك النادي بشكل فوري".

وأضاف "يود النادي توجيه الشكر إلى أوسيبيو على عمله خلال فترته في روما ويتمنى له النجاح في المستقبل".

وذكرت وسائل إعلام محلية أن كلاوديو رانييري، الذي أقيل من تدريب فولهام الانجليزي الأسبوع الماضي، قد يكون المدرب المقبل لروما.

وسبق أن تولى رانييري تدريب روما في الفترة بين 2009 و2011 وقاده للمركز الثاني في الدوري في موسم 2009-2010 بعد أن كان يتصدر المسابقة حتى الجولات الأخيرة.

وخسر روما 3-1 على ملعب بورتو في إياب دور الستة عشر ليل الأربعاء وخرج من البطولة بالخسارة 4-3 بمجموع المباراتين وجاء هدف الفوز الحاسم للفريق البرتغالي من ركلة جزاء قبل ثلاث دقائق من نهاية الوقت الإضافي الثاني.

ورغم أن روما يحتل المركز الخامس في الدوري الإيطالي إلا أنه عانى كثيرا وخسر أمام فرق متأخرة في جدول الترتيب مثل أودينيزي وبولونيا وسبال كما فرط في تقدمه بهدفين أمام كالياري وكييفو وتعرض لهزيمة ساحقة 7-1 من فيورنتينا في كأس ايطاليا الشهر الماضي كما خسر 3-صفر من الغريم لاتسيو في الدوري يوم السبت الماضي.

ويملك روما 44 نقطة من 26 مباراة متأخرا بفارق ثلاث نقاط عن إنترناسيونالي صاحب المركز الرابع وهو آخر المراكز المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وخاض دي فرانشيسكو موسمه الثاني مع روما بعد أن احتل المركز الثالث في الدوري الموسم الماضي وبلغ الدور قبل النهائي في دوري الأبطال بعد الإطاحة ببرشلونة عقب تعويض تأخره بفارق ثلاثة أهداف في الذهاب وكان يأمل في البناء على ما حققه في الموسم الماضي.

وقال جيمس بالوتا رئيس روما "منذ قدومه إلى النادي كان أوسيبيو يتصرف دائما بشكل احترافي ويضع احتياجات النادي نصب عينيه".

وثارت موجة من التعاطف مع المدرب بعد أن استغنى روما عن ثلاثة لاعبين أساسيين منهم الحارس أليسون و ثنائي الوسط راديا ناينجولان وكيفن ستروتمان قبل بداية الموسم الجاري.

وواجه اللاعبون الجدد خافيير باستوري وبرايان كريستانتي وستيفن نزونزي صعوبات في إحداث تأثير ملموس في وقت يعاني فيه القائد دانييلي دي روسي من إصابات متكررة.

وكان الحدث الأبرز في روما هو ظهور لاعب الوسط نيكولو زانيولو البالغ من العمر 19 عاما والذي انضم قادما من إنترناسيونالي في فترة انتقالات ما قبل انطلاق الموسم الجديد.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة