لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

دراسة: اتباع نظام غذائي معين يحد بنسبة كبيرة من خطر الموت بسرطان الثدي

 محادثة
دراسة: اتباع نظام غذائي معين يحد بنسبة كبيرة من خطر الموت بسرطان الثدي
حقوق النشر
الجمعية الأميركية لطب الأورام
حجم النص Aa Aa

احتلت دراسة أجريت في الولايات المتحدة الأميركية عناوين الصحف الطبية والمعنية بالصحة والنظم الغذائية الأسبوع الفائت، بعد أن خلُصت إلى أن اتباع نظام غذائي بدهون منخفضة يقلص من خطر الموت بسرطان الثدي بنسبة مهمة.

ويمكن أن تشكل الدراسة، التي تطلبت عشرين عاماً من التحضير، تغييراً كبيراً في حياة ملايين النساء حول العالم، بحسب ما تقوله شبكة "إن بي سي نيوز" الأميركية.

وبحسب منظمة "الجمعية الأميركية لطب الأورام" المشرفة على الدراسة، إن النساء اللواتي اتبعن نظاماً غذائياً منخفض الدهون معرضات للموت نتيجة سرطان الثدي بنسبة 21 بالمئة أقل من أولئك اللواتي لا يتبعن نفس الحمية.

وتضيف الدراسة أن احتمال الموت بأي مرض آخر منخفض لدى النساء اللواتي يتبعن الحمية بنسبة 15 بالمئة عن النساء الأخريات اللواتي لا يتبعن أي نظام غذائي.

وهذه النسب المقدمة ليست منخفضة أبداً بحسب ما يراه مراقبون، والأهم من ذلك أنها موثقة بعقدين من الدراسات والتمحيص في بيانات نحو 50 ألف امرأة أميركية.

لقد خضعت 48.835 امرأة أميركية من تلك اللواتي تخطين الإياس (أو ما يعرف أيضاً بـ"سن اليأس") للاختبار ولم يكنّ مصابات بسرطان الثدي عندما خضعن للفحوصات الطبية الأولى.

وقامت مجموعة من أولئك النساء باتباع حمية غذائية منخفضة الدهون وإعطاء الأفضلية لأكل الفاكهة والحبوب، وقمن بتقليل عدد الوحدات الحرارية التي يستهلكنها عادة بنسبة 25 بالمئة.

من جهة ثانية واصلت مجموعة أخرى نظامها الغذائي المعتاد، حيث تشكل الدهون فيه ثلث عدد الوحدات الحرارية، أو بالتحديد 32 بالمئة منها. وتمّت مراقبة الوضع الصحي لكلا المجموعتين خلال سنوات الدراسة.

وتقول الطبيبة دونا-ماري ماناسي، رئيسة قسم جراحة الأثداء في مركز مايمونيد الطبي في الولايات المتحدة: "نملك الآن معلومة ضخمة وقوية (عن أسباب سرطان الثدي)".

وتضيف متوجهة بالنصيحة إلى النساء: "عليك في الواقع التخفيف من كمية الدهون المستهلكة إذا ما كنت فعلاً تريدين التأثير إيجاباً على بقائك على قيد الحياة".

ويعتبر سرطان الثدي النوع الثاني المسبب للوفيات لدى النساء في الولايات المتحدة، بعد سرطان الرئة. ولكن منذ العام 1989 يشهد عدد الوفيات جراء المرض تراجعاً بشكل ملحوظ بفضل الكشف المبكر وتحسُّن طرق العلاج.

وفي أحدث إحصاء نشرته منظمة الصحة العالمية، تشير الأرقام إلى فظاعة المرض توفيت أكثر من نصف مليون امرأة حول العالم بمرض سرطان الثدي في العام 2011.

أيضاً على يورونيوز:

دراسة: المدخنون أكثر عرضة للإصابة بالجلطات مرات عديدة

لا الفيتامينات ولا المكملات الغذائية.. إليك ما يساعدك على تفادي الإصابة بالخرف

دراسة: إن لم تكن مصابا بأمراض القلب.. توقف عن تناول الأسبرين يوميا