لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

ترامب يهدد بفرض رسوم إضافية على سلع صينية بقيمة 300 مليار دولار

 محادثة
ترامب يهدد بفرض رسوم إضافية على سلع صينية بقيمة 300 مليار دولار
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

بعد الصين المكسيك.. ترامب يفتح جبهتين ويصعّد من تهديداته تقابلها بكين بلهجة لا تقل حدّة. هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض رسوم إضافية على سلع صينية بقيمة 300 مليار دولار، مشيرا إلى اعتقاده بأن الصين والمكسيك ترغبان في إبرام اتفاق في نزاعهما التجاري مع الولايات المتحدة. وقال ترامب أمام وسائل إعلامية: "في محادثاتنا مع الصين، تحدث الكثير من الأمور المثيرة للاهتمام، سنرى ما سيحدث… قد أزيد 300 مليار دولار أخرى على الأقل، وسأقوم بذلك في الوقت المناسب"، دون أن يوضح السلع التي قد تتأثر بذلك.

وقال ترامب، قبل أن يصعد إلى الطائرة الرئاسية الرابضة في مطار شانون الأيرلندي متجها إلى فرنسا للمشاركة لإحياء ذكرى إنزال النورماندي: "لكنني أعتقد أن الصين تريد إبرام اتفاق وأظن أن المكسيك ترغب بشدة في إبرام اتفاق".

وفي بكين أبدت وزارة التجارة الصينية لهجة متحدية. وأبلغ جاو فنغ المتحدث باسم الوزارة الصحفيين: "إذا قررت الولايات المتحدة بشكل متعمد تصعيد التوترات، فإننا سنقاتل حتى النهاية". وأضاف قائلا: "الصين لا تريد خوض حرب تجارية، لكنها أيضا لا تخشاها. إذا قررت الولايات المتحدة بشكل متعمد تصعيد التوترات التجارية فإننا سنتبنى الإجراءات المضادة الضرورية وسنحمي بحزم مصالح الصين وشعبها".

للمزيد:

الصين والولايات المتحدة تخططان لعقد اجتماع مباشر في يناير

الصين تحذر السياح والشركات والأكاديميين من مواجهة مخاطر في الولايات المتحدة

وأصدرت وزارة التجارة الصينية أيضا تقريرا يوضح كيف استفادت الولايات المتحدة من سنوات من التعاون الاقتصادي والتجاري مع الصين، قائلة إن المزاعم الأمريكية بأن الصين هي المستفيد في التجارة الثنائية لا أساس لها.

وفي سياق آخر أشارت تقارير إلى انكماش العجز التجاري الأميركي على غير المتوقع في أبريل-نيسان، مع انخفاض واردات السلع لأدنى مستوى في 15 شهرا مما طغى على أثر تراجع الصادرات بقيادة الطائرات. وأوضحت وزارة التجارة الأمريكية أن العجز التجاري تراجع بأكثر من 2 في المائة إلى حولي 51 مليار دولار.

وحسب نفس التقارير فقد زاد العجز في تجارة السلع مع الصين، وهو محور اهتمام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي يرفع شعار "أميركا أولا"، 29.7 في المائة إلى حوالي 27 مليار دولار. وفي أبريل-نيسان، انخفضت الواردات من السلع بـ 2.5 في المائة إلى أكثر من 208 مليار دولار، وهو أدنى مستوى منذ يناير-كانون الثاني للعام 2018، وتراجعت الواردات بصفة عامة في أبريل-نيسان. وتراجعت واردات السلع الاستهلاكية بـ 1.1 مليار دولار، كما سجلت واردات السيارات انخفاضا. وقد يشير ضعف الواردات إلى ضعف الطلب المحلي. وانخفضت الصادرات السلعية 3.1 في المائة إلى 136.9 مليار دولار، وهو أكبر تراجع تسجله الصادرات منذ مطلع العام 2015.

في سياق آخر، كشفت وكالة بلومبرغ الخميس نقلا عن مصادر لم تفصح عنها أن الولايات المتحدة تدرس تأجيل فرض الرسوم الجمركية التي هدد بها الرئيس دونالد ترامب على الواردات من المكسيك، وذلك للسماح بفسحة من الوقت في المحادثات بين البلدين.

والموعد المقرر لسريان تلك الرسوم هو يوم الاثنين القادم.