لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

تغريم توميتش بسبب عدم اللعب بالمعايير المطلوبة في ويمبلدون

تغريم توميتش بسبب عدم اللعب بالمعايير المطلوبة في ويمبلدون
الأسترالي برنارد توميتش خلال مباراة في بطولة إنديان ويلز المتفوحة للتنس يوم 5 مارس آذار 2019. صورة لرويترز من يو.إس.إيه توداي سبورتس. -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

لندن (رويترز) – أعلن منظمو بطولة ويمبلدون يوم الخميس تغريم الأسترالي برنارد توميتش 45 ألف جنيه إسترليني (57 ألف دولار) بسبب عدم اللعب بالمعايير المطلوبة في الدور الأول للمسابقة خلال الهزيمة أمام جو-ويلفريد تسونجا.

واندهشت الجماهير من خسارة توميتش المصنف 96 عالميا في مباراة يوم الثلاثاء 6-2 و6-1 و6-4 في 58 دقيقة فقط بعد أداء تم وصفه “بالمحرج” عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال المنظمون في بيان “من وجهة نظر الحكم فإن أداء برنارد توميتش في مباراة الدور الأول أمام جو-ويلفريد تسونجا لم يكن على مستوى المعايير الاحترافية المطلوبة ولهذا تقرر معاقبته بأقصى غرامة وقيمتها 45 ألف جنيه إسترليني وستخصم من مكافأته”.

وينال الخاسر في الدور الأول لبطولة ويمبلدون 45 ألف جنيه إسترليني ما يعني أن توميتش سيودع البطولة دون أي شيء.

وسبق أن تم تغريم اللاعب الأسترالي 15 الف دولار في 2017 بعدما اعترف بأنه ادعى الإصابة خلال هزيمة أمام ميشا زفيريف في الدور الأول وقال بعدها إنه “كان يشعر بالملل” من ويمبلدون.

وفي وقت لاحق قال ردا على سؤال إن كان يشعر بالرضا عن أدائه أمام تسونجا “السؤال التالي من فضلكم”.

وأضاف ردا على سؤال عن تقييمه لمستواه “لعبت بشكل سيء جدا” وعندما طلب منه الاستفاضة أجاب “لعبت بشكل مريع”.

وواجه توميتش مشكلات تتعلق بالتراخي خلال اللعب في بطولات أخرى وحدث ذلك في بطولة أمريكا المفتوحة 2012 أمام آندي روديك.

كما تكرر الأمر عندما حطم الرقم القياسي لأسرع خسارة في بطولة للأساتذة بعد أن خسر بنتيجة 6-صفر و6-1 في 28 دقيقة فقط أمام الفنلندي ياركو نيمينن في ميامي في 2014.

وأمسك توميتش بمضربه بالمقلوب في نقطة حسم المباراة في الخسارة أمام الإيطالي فابيو فونيني في بطولة مدريد المفتوحة في 2016.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة