لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الخارجية الأميركية: على إيران الإفراج فوراً عن ناقلة النفط وطاقمها

 محادثة
الخارجية الأميركية: على إيران الإفراج فوراً عن ناقلة النفط وطاقمها
حقوق النشر
Free-Photos de Pixabay
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قال متحدث باسم وزارة الخارجية الأميريكية، اليوم، الخميس، إن على إيران الإفراج فوراً عن سفينة تحتجزها في الخليج مع أفراد طاقمها.

وقال المتحدث في رسالة أرسلت بالبريد الالكتروني لوكالة رويترز للأنباء "الولايات المتحدة تندد بقوة بما تقوم به السفن التابعة للحرس الثوري الإسلامي من مضايقة مستمرة للسفن وعرقلته للمرور الآمن في مضيق هرمز وحوله".

وتابع المتحدث قائلا "على إيران الكف عن هذا النشاط غير المشروع والإفراج عن الناقلة المحتجزة وطاقمها فورا".

الحرس الثوري يعترف باحتجاز ناقلة أجنبية

وكان الحرس الثوري الإيراني، اليوم، الخميس، إن إيران احتجزت ناقلة أجنبية تهرب الوقود في الخليج، بحسب ما ذكره التلفزيون الإيراني الرسمي. وقال الحرس "تم احتجاز ناقلة أجنبية تهرب مليون لتر من الوقود في جزيرة لارك بالخليج الفارسي" مضيفا أن السفينة احتجزت يوم الأحد.

وقال الحرس الثوري إن السفينة المحتجزة، التي لم تعلن السلطات الإيرانية بعد عن اسمها، هي نفس السفينة التي قطرها بعد أن أرسلت نداء استغاثة.

وأضاف في بيان نقله التلفزيون الرسمي "السفينة التي قطرتها إيران إلى مياهها بعد تلقي نداء استغاثة، احتُجزت لاحقا بموجب أمر من المحكمة لأننا اكتشفنا أنها كانت تهرب الوقود".

وذكر الحرس الثوري أنه لم يحتجز أي سفن أخرى في الخليج.

كانت وكالة الطلبة شبه الرسمية للأنباء قد نقلت عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية قوله يوم الثلاثاء إن سفن البحرية الإيرانية ساعدت ناقلة نفط أجنبية معطلة في الخليج كانت بحاجة لإصلاحات.

بريطانيا: الناقلة لم تكن ترفع العلم البريطاني

كانت الحكومة البريطانية أعلنت سابقاً اليوم أنها تسعى للحصول على مزيد من المعلومات بعد تقارير عن احتجاز الحرس الثوري الإيراني لناقلة أجنبية في الخليج، وحثت السلطات الإيرانية على تهدئة التوترات.

إلا أن متحدثاً باسم الحكومة البريطانية قال إن الناقلة التي احتجزها الحرس الثوري الإيراني لم تكن ترفع علم بريطانيا، بحسب ما نقلته وكالة رويترز للأنباء.

وأضافت المتحدث باسم الحكومة البريطانية أن لندن "تراقب باستمرار الوضع الأمني هناك وأنها ملتزمة بالحفاظ على حرية الملاحة وفقا للقانون الدولي".

للمزيد على يورونيوز:

بريطانيا تدافع عن "حقها" في حماية تجارتها في مضيق هرمز

السفن المبحرة في الخليج تستعين بحراس غير مسلحين خوفاً من التصعيد

تابعونا عبر الواتساب: