لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

المدرب لامبارد يحقق انتصاره الأول مع تشيلسي أمام نوريتش

المدرب لامبارد يحقق انتصاره الأول مع تشيلسي أمام نوريتش
فرانك لامبارد مدرب تشيلسي يحتفل بفوز فريقه على نوريتش سيتي بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت. تصوير: جون سيبلي - رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

نوريتش (انجلترا) (رويترز) – احتفل المدرب فرانك لامبارد بفوزه الأول مع تشيلسي بعدما سجل تامي أبراهام هدفين في الانتصار 3-2 على مستضيفه نوريتش سيتي خلال لقاء مثير بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت.

تقدم الفريق اللندني بعد ثلاث دقائق فقط عندما مرر سيزار أزبليكويتا تمريرة عرضية مثالية وصلت إلى أبراهام (21 عاما) غير المراقب ليسدد مباشرة في شباك الحارس تيم كرول.

لكن بعد ثلاث دقائق أخرى، تعادل نوريتش عبر لاعب الوسط تود كانتويل من مسافة قريبة بعد تمريرة تيمو بوكي الذي يواصل تقديم عروضه الرائعة منذ بداية الموسم.

وبعدها تحكم تشيلسي في اللقاء وتوغل كريستيان بوليسيتش بين مدافعي نوريتش ومرر الكرة إلى ميسون ماونت الذي راوغ المدافع جرانت هانلي ثم سدد في الشباك في الدقيقة 17.

وانتزع نوريتش التعادل مجددا عبر الفنلندي بوكي الذي واصل انطلاقته الرائعة وسجل هدفه الخامس بالمسابقة بتسديدة قريبة لم يفلح الحارس كيبا أريزابالاجا في التصدي لها في الدقيقة 25.

وبدا تشيلسي أكثر ثباتا بعد الاستراحة وأسفر ضغطه عن تسجيل هدف الانتصار حين مرر ماتيو كوفاتشيتش كرة إلى أبراهام ليسددها بقوة من خارج منطقة الجزاء بعد التلاعب باثنين من المدافعين.

وحقق لامبارد انتصاره الأول في رابع محاولة بعد الخسارة أمام مانشستر يونايتد وليفربول، في السوبر الأوروبي، والتعادل مع ليستر سيتي.

وانتزع تشيلسي، الذي دفع بتشكيلة يبلغ متوسط أعمارها 24 عاما وهي الأصغر في تاريخ مشاركاته النادي في الدوري الانجليزي منذ فبراير شباط 1994،التقدم مبكرا بعد تمريرة عرضية متقنة من أزبليكويتا من الناحية اليمنى لتصل إلى قدم ابراهام غير المراقب الذي لم يتردد في هز الشباك.

ورد نوريتش سريعا بواسطة تمريرة من ايميليانو بنديا لزميله بوكي الذي شق طريقه بالقرب من القائم الايسر ليمرر لكانتويل الذي سجل من مدى قريب.

وتقدم ماونت 2-1 بهدف رائع في الدقيقة 17 لكن وعقب 13 دقيقة، مرر بنديا بشكل رائع للفنلندي بوكي الذي تفوق على الحارس أريزابالاجا وسدد في زاوية صعبة على الرغم من لمس حارس تشيلسي للكرة اثناء توجهها للشباك.

وبدا تشيلسي أكثر ثقة مع بداية الشوط الثاني وقد اثمر ضغطه. ووجد كوفاتشيتش زميله ابراهام في موقف جيد ليمرر له الكرة. وراوغ ابراهام اثنين من مدافعي نوريتش قبل أن يسدد في المرمى مسجلا هدف الفوز من خارج منطقة الجزاء.

وبات ابراهام أصغر لاعب في الدوري الممتاز يسجل هدفين في مباراة بالدوري الممتاز مع تشيلسي منذ 1998.

وقال اللاعب “هذا شيء كنت احلم به دوما وهو أن أسجل مع نادي صباي وأن ألعب في الفريق الأول وأن أبدأ في تسجيل الأهداف.

“أنا سعيد لأن بوسعي أن أساعد الفريق”.

وشكل الفوز مصدر راحة كبير للامبارد الذي قال “أداؤنا لم يحقق لنا ما نستحقه حتى الآن لكنه أثمر يوم السبت.

“إنه اختبار صعب وسيحصد نوريتش الكثير من النقاط لأنه فريق جيد. الهدفان اللذان استقرا في شباكنا اليوم جعلاني أشعر بالحزن لكن هناك الكثير من العناصر الجيدة في طريقة لعبنا وأنا سعيد حقا.

“أنا سعيد تحديدا من أجل تامي وقد سجل هدفين جيدين من بينهما هدف الفوز لكنني أريد التحدث عن كافة اللاعبين اليوم بعد أن سيطرنا على اللقاء”.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة