لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

فوز المعارضة في الانتخابات التشريعية في كوسوفو

 محادثة
ألبن كورتي، زعيم حركة تقرير المصير- أرشيف رويترز
ألبن كورتي، زعيم حركة تقرير المصير- أرشيف رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

تصدّر حزبا المعارضة في كوسوفو الانتخابات التشريعية التي جرت الأحد، في هزيمة لأمراء الحرب السابقين الذين سيطروا على الحياة السياسية على مدار العقد الماضي، بحسب نتائج غير نهائية نشرتها لجنة الانتخابات.

وأظهرت نتائج فرز حوالي 75 بالمئة من الأصوات أنّ حزبي المعارضة وهما الاستقلال ("فيتيفيندوسي" يساري قومي) و"رابطة كوسوفو الديمقراطية" (يمين الوسط) حصلا على التوالي على 25,9% و25,33% من الأصوات، متقدّمين بفارق كبير على الحزبين الرئيسيين في الائتلاف الحاكم وهما حزب كوسوفو الديمقراطي بزعامة الرئيس هاشم تاجي (21,35%) وحزب "التحالف من أجل مستقبل كوسوفو" بزعامة رئيس الوزراء المنتهية ولايته راموش هاراديناي (11,7%).

ولم يتأخّر قدري فيشيلي زعيم "حزب كوسوفو الديموقراطي" في الاعتراف بهزيمة الحزب الحاكم، وقال "نقبل حكم الشعب. حزب كوسوفو الديموقراطي ينتقل إلى المعارضة".

ومع عدم تمكّن أي حزب من الحصول على الأكثرية المطلقة من الأصوات فإنّ حزبا المعارضة يحتاجان إلى التكتّل لتكريس موقع حزب كوسوفو الديمقراطي في المعارضة.

وبالفعل فقد استبق الحزبان الانتخابات بمفاوضات حول إمكانية تشكيل تحالف حكومي على الرّغم من الاختلاف الإيديولوجي الكبير الذي يباعد بينهما.

وينصّ دستور كوسوفو على تكليف الحزب الحاصل على أكبر عدد من الأصوات مهمة تشكيل الحكومة الجديدة. وفي حال أكّدت النتائج النهائية فوز حزب الاستقلال فإنّ زعيمه ألبين كورتي (44 عاماً) سيكون رئيس الوزراء المقبل.

للمزيد على يورونيوز:

بدء الاقتراع في انتخابات عامة بكوسوفو للاختيار بين "زعماء الحرب" السابقين ومعارضة شبابية

انتخابات كوسوفو.. معارضة "شبابية" تأمل في قلب الطاولة على "زعماء الحرب"

نواب كوسوفو يحلّون البرلمان والانتخابات تضع الحوار مع صربيا في مهب الريح