عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إردوغان يعلن توجه جنود أتراك إلى ليبيا بشكل "تدريجي"

محادثة
إردوغان يعلن توجه جنود أتراك إلى ليبيا بشكل "تدريجي"
حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

أشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى أن وحدات من الجيش التركي بدأت بالتحرك نحو ليبيا، استنادا إلى الضوء الأخضر الذي منحه البرلمان التركي قبل أيام، وذلك بحجة الحفاظ على التنسيق والاستقرار في المنطقة.

ويأتي هذا التحرك الذي أعلن عنه الرئيس التركي بناء على مذكرة التفاهم التي تمّ توقيعها بين رئيس حكومة الوفاق فايز السراج وأنقرة والتي تهدف إلى إعادة ترسيم الحدود البحرية في البحر المتوسط، وهو الأمر الذي أعلنت غالبية الدول رفضه، معتبره أنه ينتهك الاتفاقيات الأممية التي سبق توقيعها.

وكان البرلمان التركي قد وافق في وقت سابق من هذا الأسبوع على إرسال قوات تركية وعتاد إلى ليبيا، لدعم حكومة السراج، ضد قوات الجيش الوطني الليبي. وأبدى البرلمان الليبي رفضه للمبادرة الليبية. وصوت البرلمان الليبي في جلسة طارئة عقدها في شرق البلاد على قطع العلاقات مع تركيا، في ضوء عزمها على إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا دعما لحكومة الوفاق التي تعترف بها الأمم المتحدة ومقرها طرابلس.

وأثار قرار البرلمان التركي قلق الاتحاد الأوروبي ودفع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى التحذير من أي "تدخل اجنبي" في ليبيا. وكان أردوغان قد أكد أن هدف تركيا ليس "القتال" بل "دعم الحكومة الشرعية وتجنّب مأساة انسانية". وتشهد ليبيا فوضى منذ الإطاحة بنظام معمر القذافي في 2011.